وفاة أول وزراء الرئيس الجزائري الأسبق المسجونين بفيروس كورونا

بروباجنداآخر تحديث : السبت 18 يوليو 2020 - 6:44 مساءً
وفاة أول وزراء الرئيس الجزائري الأسبق المسجونين بفيروس كورونا

أعلنت الجزائر، اليوم السبت، وفاة الوزير الأسبق موسى بن حمادى، وزير البريد وتكنولوجيات الإعلام والاتصال الجزائرى فى عهد الرئيس السابق عبدالعزيز بوتفليقة، وأول المتوفين من الوزراء جراء إصابته بفيروس كورونا.

وأكد بعض أعضاء هيئة الدفاع عن الوزير الراحل، عبر صفحاتهم على فيسبوك، وفاته بكورونا فى حدود العاشرة ليلاً بتوقيت الجزائر فى إحدى مستشفيات العاصمة، فى وقت أدرجت فيه محكمة “سيدى أمحمد” جلسة، الثلاثاء المقبل، للنظر فى طلب الإفراج عنه.

يذكر أن بن حمادى تولى حقيبة وزارة البريد فى حكومتى أحمد أويحيى وعبد المالك سلال، كانت الأولى من مايو 2010 حتى عام 2012، ثم من سبتمبر من العام نفسه ولمدة عام.

وفى 18 سبتمبر 2019، أمر قاضى التحقيقات بالمحكمة العليا فى الجزائر بوضع بن حمادى رهن الحبس المؤقت بمنطقة الحراش فى العاصمة، حيث وجهت الاتهام له و5 من أشقائه بـ “تبييض الأموال وتحويل الممتلكات الناتجة عن عائدات إجرامية لجرائم الفساد بغرض إخفاء وتمويه مصدرها غير المشروع، وتبديد واستعمال أموال البنك بصفة منافية لمصالح البنك، وتحريض موظفين عموميين على استغلال نفوذهم الفعلى والمفترض بهدف الحصول على مزية غير مستحقة”.

رابط مختصر
2020-07-18 2020-07-18
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة بروباجندا الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

بروباجندا