وزير الري يواصل زيارته لأوغندا لمتابعة مشروع درء مخاطر الفيضان

بروباجنداآخر تحديث : الأربعاء 9 أغسطس 2017 - 12:42 مساءً
وزير الري يواصل زيارته لأوغندا لمتابعة مشروع درء مخاطر الفيضان
واصل وزير الموارد المائية والري الدكتور محمد عبد العاطي فعاليات اليوم الثاني لزيارته لأوغندا، والتي تستمر 3 أيام، في إطار توطيد العلاقات الثنائية بين البلدين في مجال الموارد المائية والري، ولمتابعة مشروع درء مخاطر الفيضان بمقاطعة كاسيسي بغرب أوغندا.

وقال رئيس قطاع مياه النيل بالوزارة المهندس أحمد بهاء الدين محمد – في بيان اليوم الأربعاء – إن وزارة الموارد المائية والري المصرية تساهم في جهود الحد من أخطار الفيضان بمقاطعة كاسيسي بغرب دولة أوغندا استجابة لطلب وزارة المياه والبيئة الأوغندية للمساعدة العاجلة في تخفيف الآثار السلبية للفيضانات بهذه المنطقة، حيث أبدت مصر استعدادها الكامل لتقديم الدعم والمساعدات الفنية لدرء هذه المخاطر.

وأضاف أن دراسة المشروع بدأت من خلال إرسال بعثة فنية من خبراء وزارة الموارد المائية والري للإعداد لتنفيذ مشروع عاجل لدرء مخاطر الفيضانات العارمة بمقاطعة كاسيسي بغرب أوغندا وبحث أفضل السبل لحماية المقاطعة من أخطار تلك الفيضانات.

وأوضح بهاء الدين أن المرحلة الأولى للمشروع يتم تمويلها بمنحة من وزارة المائية والري المصرية بناء على مذكرة تفاهم تم توقيعها في أبريل 2016، ويتم تنفيذها من خلال شركة المقاولون العرب منذ مارس 2017 ويتوقع الإنتهاء منها في نوفمبر 2017، وتشمل تنفيذ أعمال التطهير لنهر نيامومبا من الأحجار والصخور وتأهيل المجرى المائي، وتنفيذ أعمال الحماية للمنشآت الهامة على مجرى النهر (ثلاث مدارس ومستشفى وكنيسة) باستخدام “الجابيونات” للوقاية من أضرار الفيضانات المدمرة بالمنطقة.

كما يتم استخدام المعدات الميكانيكية الثقيلة مثل الحفارات العملاقة والدكاكات لتنفيذ أعمال التطهير، ويتم تنفيذ أعمال الحفر للقطاع التصميمي للنهر بعرض 10 أمتار وعمق متوسط 2.50 متر لاستيعاب تصرف 300 م3/ثانية.

وقد تم اعتماد هذه التصميمات بالتنسيق مع الجانب الأوغندي، ونظرا لوجود كميات ضخمة من الصخور الكبيرة بمجرى النهر، والتي لا يمكن إزالتها باستخدام الحفارات فيتم استخدام التفجير لتفتيتها إلى أجزاء أصغر يمكن إزالتها.

وجاري تجهيز الموقع للبدء في تنفيذ أعمال الحماية بالجابيونات للمنشآت الهامة على مجرى النهر لحمياتها من الفيضانات والنحر.

وأكد بهاء الدين أن الأعمال التي تم تنفيذها وبلغت نسبة الإنجاز فيها حتى الآن 53.25 % أنقذت منطقة كاسيسي من خسائر كبيرة نتيجة الفيضانات التي ضربتها في موسم الفيضان العام الحالي عدة مرات، وهو ما قوبل بإشادة كبار المسئولين بدولة أوغندا، حيث قام وفد من مكتب رئيس وزراء أوغندا بزيارة المشروع وتفقد الأعمال التي يتم إنجازها وشكر الحكومة المصرية على تنفيذ المشروع.

يذكر أن عدة فيضانات ضربت المنطقة في أعوام 2013 و2014 و2015، حيث طالت أضرارها العديد من المنشآت الحيوية وأدت إلى مقتل وإصابة العشرات وتشريد المواطنين وإتلاف الممتلكات العامة والخاصة، بالإضافة إلى تشريد المرضى وإغلاق المستشفى الرئيسي بالمنطقة وتوقفها عن تقديم خدماتها لمدة 6 أشهر، مما يبرز الأهمية القصوى والحاجة الملحة للمشروع بالنسبة لأهالي المنطقة.

وكان وزير المياه والبيئة الأوغندي سام تشبتوريس في استقبال الدكتور عبدالعاطي، وأعرب عن ترحيبه بالزيارة، وأبدى الشكر والإمتنان لمصر لما تقدمه من دعم ومشروعات تعود بالنفع على مواطني بلاده.

 
رابط مختصر
2017-08-09 2017-08-09
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة بروباجندا الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

بروباجندا