وزير الداخلية الإيطالي : تعزيز المؤسسات الليبية أمر حيوي لمكافحة الاتجار بالبشر

بروباجنداآخر تحديث : الأربعاء 17 مايو 2017 - 3:10 مساءً
وزير الداخلية الإيطالي : تعزيز المؤسسات الليبية أمر حيوي لمكافحة الاتجار بالبشر

قال وزير الداخلية الإيطالي ماركو مينيتي،إن تطورا كبيرا أحرز في ليبيا جراء زيارته الأيام الماضية العاصمة طرابلس حيث التقى،رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فائز السراج ، والمفوض بمهام وزارة الدفاع المهدي البرغثي وعددًا من المسؤولين،بحث معهم مدى جدوى تنفيذ مخطط تطوير القوات البحرية ومساهمتها في حفظ الساحل الليبي.

وربط مينيتي في تصريحات صحفية،بين تعزيز ودعم المؤسسات الحكومية في ليبيا، وتعزيز مكافحة شبكات الاتجار في المهاجرين، مؤكدًا أن «ذلك يؤثر مباشرة على إيطاليا ، إذ أصبحت ليبيا الحدود الجنوبية بالنسبة لروما والقارة الأوروبية».

وأضاف أن «جزءًا كبيرًا من أزمة الهجرة يتحدد خارج حدود إيطاليا القومية، فهو يتحدد هناك في ليبيا وأفريقيا، حيث يعبر المهاجرون القادمين إلى إيطاليا».

وتابع: «ليبيا أصبحت الحدود الجنوبية لنا، تأمين تلك الحدود أمر حيوي لمكافحة شبكات تهريب البشر والإرهاب».

وأعلنت إيطاليا، الاثنين، تسليم خفر السواحل الليبي أربعة زوارق دورية جرى تجديدها بهدف تعزيز جهود ليبيا لمنع تهريب البشر، وقال وزير الداخلية الإيطالي وهو يقدم الزوارق إن «هؤلاء مسؤولون وبحارة مؤهلون وقادرون من الآن فصاعدًا على المساعدة في عملية مزدوجة: الأولى هي السيطرة على المياه الليبية، وهو أمر بالغ الأهمية لاستقرار هذا البلد».

رابط مختصر
2017-05-17 2017-05-17
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة بروباجندا الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

بروباجندا