أخبار عالميةعاجل

وزير الخارجية الكوبى يحذر من عواقب طرد واشنطن اثنين من دبلوماسييها

 

رفض وزير الخارجية الكوبى برونو رودريجيز، بشدة قرار الولايات المتحدة الأمريكية بطرد اثنين من الدبلوماسيين الكوبيين العاملين فى الأمم المتحدة، معتبرا إياها أمرغير مبرر.

وقال رودريجيز ـ حسبما أفادت قناة (روسيا اليوم) الإخبارية اليوم (الجمعة)ـ “إننا ندين بشدة الطرد غير المبرر لاثنين من موظفى البعثة الكوبية لدى الأمم المتحدة، وتشديد القيود المفروضة على حركة الدبلوماسيين وعائلاتهم​​”، واصفا الاتهامات الموجهة إلى الدبلوماسيين الكوبيين بأنها افتراءات.

وحذر من العواقب الوخيمة لهذا الإجراء، مشيرا إلى أن هذا القرار سيؤدى إلى إغلاق السفارات وخلق حالة من التوتر بين البلدين.

وكانت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية مورجان أورتاجوس قد أعلنت فى وقت سابق أن بلادها قررت طرد اثنين من الدبلوماسيين الكوبيين العاملين فى الأمم المتحدة لاتهامهما بالقيام بـ”نشاطات تمس الأمن القومى الأمريكي”.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى