وزارة العدل الأمريكية تبرئ كلينتون من التعمد في تسريبات «البريد الإلكتروني»

بروباجنداآخر تحديث : الخميس 7 يوليو 2016 - 10:30 صباحًا
وزارة العدل الأمريكية تبرئ كلينتون من التعمد في تسريبات «البريد الإلكتروني»

9965209888035a3568f7e14d1b51cb55

قالت وزيرة العدل الأمريكية لوريتا لينش إن وزارتها لن توجه اتهامات إلى هيلاري كلينتون بسبب استخدامها لخادم بريد إلكتروني خاص في المراسلات الرسمية أثناء عملها وزيرة للخارجية، وذلك بعد أن قال مكتب التحقيقات الاتحادي إنها كانت مهملة لكنها لم ترتكب جريمة.

واجتمعت لينش الليلة الماضية مع مدير مكتب التحقيقات الاتحادي جيمس كومي وممثلين للادعاء ومحققين لمناقشة التحقيق، بعد يوم من إصدار كومي عن النتائج التي توصل إليها. وقالت لينش في بيان، لقد تلقيت وقبلت توصيتهم الصادرة بالإجماع بأن يتم إنهاء التحقيق الشامل الذي استمر عامًا، وألا يتم توجيه اتهامات ضد أي فرد ممن هم في نطاق التحقيق.

وقال كومي إن كلينتون ومساعديها كانوا مهملين للغاية في تعاملهم مع المعلومات السرية، لكن لا يوجد دليل على أنهم تعمدوا انتهاك أي من القوانين.

ومن المقرر أن يدلي كومي بشهادته اليوم أمام إحدى لجان الكونجرس حول التحقيق وتوصياته والذي استغرق نحو 11 شهراً. وقال كومي إنه يعتقد أن التحقيق لم يسفر عن معلومات يمكن أن يستند إليها ممثل ادعاء حصيف في توجيه اتهامات.

وخيمت قضية البريد الإلكتروني على حملة كلينتون الانتخابية وينهي هذا القرار الصادر بعدم توجيه اتهامات إليها، التهديد بملاحقة كلينتون قضائيا.

ورحبت حملة كلينتون بتقرير مكتب التحقيقات الاتحادي، حيث قال المتحدث باسم الحملة بريان فالون كما قالت الوزيرة منذ فترة طويلة، كان من الخطأ أن تستخدم بريداً إلكترونياً خاصاً، وهي لن تفعل ذلك مجدداً .

وقال كومي إن نتائج تحقيق مكتب التحقيقات الاتحادي شملت 113 رسالة بريد إلكتروني تضم معلومات سرية وقت إرسالها وما كان ينبغي أن يتم إرسالها عبر الخادم الشخصي لكلينتون.

رابط مختصر
2016-07-07 2016-07-07
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة بروباجندا الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

بروباجندا