وتعيشي يا مصر.. تعيشي| بقلم عثمان فكري

بروباجنداآخر تحديث : الجمعة 21 مايو 2021 - 1:11 مساءً
وتعيشي يا مصر.. تعيشي| بقلم عثمان فكري

كتب .. عثمان فكري من أمريكا

شعٌرت بالفخر والإعتزاز الشديد ببلدي مصر ورئيسها عبد الفتاح السيسي وشعبها وجيشها وأسود الخارجية وصقور جهاز المخابرات المصرية وبكل مواطن مصري وأنا أتابع الرئيس الأمريكي جو بايدن وهو يوجه الشكر للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي ويؤكد أن مصر بذلت جهودا كبيرة للتوصل إلى وقف إطلاق النار في قطاع غزة وذلك فور الإعلان عن وقف إطلاق النار من الجانبين الفلسطيني والممثل في الفصائل الفلسطينية في قطاع غزة وتوقفها عن إطلاق الصواريخ تجاه إسرائيل وأيضا من الجانب الإسرائيلي وإالتزامه بوقف العدوان على غزة وعدم تكرار عمليات القصف الذي إستمر طيلة الإسبوع الماضي.

سعادتي كانت بالغة وأنا أتابع جو بايدن الرئيس الأمريكي الـ 46 وهو يوجه الشكر الى الرئيس عبد الفتاح السيسي على دوره الكبير في تحقيق التهدئة في غزة ونص ما قاله الرئيس بايدن في المؤتمر الصحفي ( أقدم خالص إمتناني بالرئيس السيسي و المسئولين الكبار الذين لعبوا دوراً ديبلوماسياً كبيراً وحاسماً في التوصل الى وقف إطلاق النار) وقد تم التوصل لإتفاق لوقف إطلاق النار من الطرفين بشكل مٌتبادل ومٌتزامن في قطاع غزة إعتباراً من فجر اليوم (الجمعة) وتم الإعلان عن أن القاهرة ستقوم بإرسال وفدين أمنيين الى تل أبيب والى المناطق الفلسطينية لمٌتابعة إجراءات التنفيذ والإتفاق على الإجراءات اللاحقة التي من شأنها الحفاظ على استقرار الأوضاع بصورة دائمة.

وكانت إسرائيل قد وافقت على طلب مصر بوقف إطلاق النار مع الفلسطينين وبدون شروط وتم بعد ذلك الإعلان عن الموعد المٌحدد لذلك (فجر الجمعة) وقال بيان صادر عن مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي بأن الحكومة الأمنية المٌصغرة أو مجلس الوزراء المٌصغر قد إجتمع هذا المساء ووافق بالاجماع بتوصية قادة الأجهزة الأمنية بمن فيهم رئيس هيئة الأركان العامة للجيش الإسرائيلي ورئيس الشاباك ورئيس الموساد بقبول المٌقترح المصري لوقف إطلاق النار من قبل الطرفين وبدون أية شروط.. وتعيشي يا مصر وللحديث بقية

رابط مختصر
2021-05-21 2021-05-21
أترك تعليقك
1 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة بروباجندا الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

بروباجندا