هيكل توينز في “هذا الصباح”: نؤيد الرقابة على السوشيال ميديا

بروباجنداآخر تحديث : الأحد 1 نوفمبر 2020 - 11:10 صباحًا
هيكل توينز في “هذا الصباح”: نؤيد الرقابة على السوشيال ميديا

حلّ اليوتيوبرز حسن هيكل وحسين هيكل، الشهيران بـ”هيكل توينز”، ضيفين على برنامج “هذا الصباح” الذي تقدمه الإعلامية أسماء مصطفى عبر قناة إكسترا نيوز، اليوم الأحد.

على هامش مشاركتهما في الدورة الرابعة من مهرجان الجونة السينمائي، التي انتهت فعالياتها أمس، أوضح الأخوان أنهما سعداء للغاية لاختيارهما للمشاركة في المهرجان، فضلا عن وجود العديد من شباب السوشيال ميديا الناجحين، وهو ما يؤكد اهتمام إدارة المهرجان باختيار النماذج الجيدة ذات المحتوى الجيد والهادف سواء ترفيهي أو ثقافي أو علمي.

أضافا أن كثير من الناس يعتقدون أن اليوتيوبرز يحصلون على ملايين الجنيهات بسبب المشاهدات المرتفعة، في حين الأمر خلاف ذلك تماما، ولا تكون المبالغ بهذا الشكل أبدا، ليضيفا: “إحنا مش بنعمل كده عشان الفلوس أساسا.. لو عشان الفلوس هتلاقونا بنزل كل يوم فيديو.. لكن إحنا بنعمل حاجة بنحبها فبنهتم جدا بالمحتوى اللي بنقدمه”.

على صعيد آخر، شددا على تأييدهما لرقابة الدولة على المحتوى المعروض على مواقع التواصل الاجتماعي، حتى لا يتسبب في أي ضرر للآخرين، قائلين: “إحنا مش مع التسيب اللي على تيك توك وبعض المواقع.. أنا مع الرقابة على المحتوى.. أي حد يقدم حاجة مسيئة يتجاب.. ولو عملها بدون قصد بيفهموه إن ده غلط ويتم تقويمه. الرقابة دي بسطتنا جدا الفترة اللي فاتت”.

أضافا أنهما مستمران في تقديم الفيديوهات على يوتيوب، لكن يهدفان في الفترة المقبلة للتدريب على التمثيل، وأن يترقّبا أقرب فرصة لدخول المجال الفني والتوسع فيه، لأنهما يحب عالم الفن عموما، قائلين: “نتمنى من شركات الإنتاج إنها تبص على السوشيال ميديا وتشوف المواهب الحقيقية وتستعين بيهم، لأن ليهم فانز كتير فممكن يستغلوا الموضوع ده”.

في نفس السياق، أوضحا أنهما يهتمان باختيار المحتوى الذي يتم تقديمه على يوتيوب، ويحاولان إرضاء أغلب الأذواق قدر الإمكان، مع التأكيد على أنهما يبتعدان عن الألفاظ المسيئة أو الخادشة في الفيديوهات، لأن السوشيال ميديا أصبح بها الكثير من العيوب في المحتوى الذي يتم تقديمه، ولا بد من تغيير ذلك.

رابط مختصر
2020-11-01 2020-11-01
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة بروباجندا الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

بروباجندا