موسكو تطرد مراسلة “بي بي سي”

بروباجنداآخر تحديث : الجمعة 13 أغسطس 2021 - 5:49 مساءً
موسكو تطرد مراسلة “بي بي سي”

أفاد تقرير للتليفزيون الروسي الحكومي، أن الحكومة الروسية قررت عدم تمديد تأشيرة السفر لمراسلة هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي” في موسكو سارة رينسفورد، ليزيد القرار من تفاقم العلاقات الثنائية المتدهورة بالفعل بين بريطانيا وروسيا.

وينظر إلى الخطوة على نطاق واسع بأنها جاءت ردا من السلطات الروسية على رفض بريطانيا منح ترخيص لهيئة الإذاعة والتليفزيون الحكومية الروسية “آر تي”، وكذلك “للضغوط المستمرة على طواقم الكثير من مكاتب الإعلام الروسية الأخرى”.

وكتبت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا على موقع تليجرام للتواصل الاجتماعي قائلة إن “كل الأمور تم توضيحها تفصيلا” لممثلي بي بي سي.

وأضافت أنه لم يتم الإصغاء إلى التحذيرات المتكررة من جانب روسيا، وذلك تعليقا على “اضطهاد مزعوم لصحفيين روس” في المملكة المتحدة واتباع لندن “بلطجة في إصدار التأشيرات”.

وسيتعين على راينسفورد مغادرة البلاد بنهاية الشهر الجاري، وهي حاليا واحدة من بين مراسلين اثنين للبي بي سي في موسكو.

وكانت قد أثارت مؤخرا غضبا بسؤال زعيم بيلاروسيا ألكسندر لوكاشينكو في مؤتمر صحفي عما إذا كان لا يزال حاكما شرعيا في ضوء حملة القمع العنيفة على المعارضة في تلك الجمهورية السوفيتية سابقا.

وستكون رينسفورد أول صحفية بريطانية في عشر سنوات تجبر على مغادرة روسيا.

وكانت العلاقات بين روسيا وبريطانيا متوترة بشدة لبعض الوقت، وانتقدت الحكومة في لندن مرارا وتكرارا انتهاكات الكرملين لحقوق الإنسان لا سيما قضية المعارض للرئيس فلاديمير بوتين والمناهض للفساد المسجون ألكسي نافالني.

رابط مختصر
2021-08-13 2021-08-13
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة بروباجندا الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

بروباجندا