مظاهرات في عمان قرب الحدود مع إسرائيل والضفة الغربية المحتلة

بروباجنداآخر تحديث : الجمعة 14 مايو 2021 - 7:27 مساءً
مظاهرات في عمان قرب الحدود مع إسرائيل والضفة الغربية المحتلة

تظاهر آلاف الأردنيين الجمعة، في عمان وقرب الحدود مع الضفة الغربية المحتلة، تضامنا مع الفلسطينيين في قطاع غزة والقدس.

وشارك نحو 4 آلاف شخص في تظاهرة انطلقت من أمام المسجد الحسيني الكبير في وسط عمان بعد الصلاة في اليوم الثاني من عيد الفطر، هاتفين “تحية أردنية لفلسطين العربية”، إضافة الى “الشعب يريد تحرير فلسطين”، وفقا لصحافية في وكالة فرانس برس.

وحمل هؤلاء أعلاما فلسطينية وأردنية، كما حملوا لافتات كتب عليها “فلسطين حرة من النهر الى البحر”، و”اطردوا السفير وأغلقوا السفارة”.

ويرتبط الأردن بمعاهدة سلام مع إسرائيل منذ عام 1994.

وقال محمد خليل (23 عاما) الذي شارك في التظاهرة واضعا الكوفية الفلسطينية البيضاء والسوداء على كتفيه “إسرائيل دولة تمارس الإرهاب والمذابح بحق الفلسطينيين منذ عقود.. أليس من حقهم (الفلسطينيون) الدفاع عن أنفسهم، أليس من حقنا الدفاع عنهم وعن القدس؟”.

في منطقة الكرامة على بعد حوالى خمسين كيلومترا من عمان، والقريبة من الحدود مع الضفة الغربية المحتلة من إسرائيل منذ 1967، تجمّع نحو ثلاثة آلاف شخص مطالبين بفتح الحدود لنصرة القدس الشرقية وغزة.

وتجمّع هؤلاء بالقرب من نصب الجندي المجهول في المنطقة التي شهدت “معركة الكرامة” عام 1968 التي يعتبرها الأردنيون والفلسطينيون أول انتصار عربي بعد هزيمة 1967 على الجيش الإسرائيلي الذي حاول حينها ضرب الفدائيين الفلسطينيين فتصدى له الفدائيون والجيش الأردني بصلابة.

ويشهد الأردن منذ أيام تظاهرات تضامنا مع الفلسطينيين في القدس وغزة.

ويتعرض قطاع غزة منذ الاثنين لقصف جوي ومدفعي عنيف تسبب باستشهاد 119 شخصا وبدمار واسع، ردا على إطلاق مئات الصواريخ من قطاع غزة على مدن وبلدات إسرائيلية ما تسبّب بمقتل ثمانية أشخاص.

وبدأ التصعيد بعد مواجهات بين فلسطينيين وقوات إسرائيلية في القدس الشرقية المحتلة استمرت أياما، لا سيما في محيط المسجد الأقصى، على خلفية تهديد بإخلاء منازل عائلات فلسطينية في حي الشيخ جراح لصالح مستوطنين يهود.

رابط مختصر
2021-05-14 2021-05-14
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة بروباجندا الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

بروباجندا