مسلسل خارج الإطار .. ونعمَ “الإختيار”| بقلم عثمان فكري

بروباجنداآخر تحديث : الإثنين 27 أبريل 2020 - 9:43 صباحًا
مسلسل خارج الإطار .. ونعمَ “الإختيار”| بقلم عثمان فكري

كتب .. عثمان فكري من أوهايو – امريكا

رغم صعوبة الأجواء الكورونية والكونية الكئيبة المٌحيطة وأننا نقضي شهر رمضان هذا العام خارج مصر وعند الكٌفار .. إلا أن مشاهدتنا لمسلسل الإختيار ومن أول حلقة نجح في إعادتنا الى حٌضن مصر المحروسة بأفراحها وأتراحها وكل عام وأنتم بخير ياجناب الكومندان.

مسلسل الاختيار في رأي المتواضع هو بداية تحرر الاعلام المصري والدراما المصرية من التفاهة والسطحية ومن التدين المٌزيف الذي عانينا منه لسنوات عجاف طوال وبعد أنتظار وحالة من عدم الثقة بين المٌتلقي أو المٌشاهد وبين الإنتاج وأصحاب القرار الدرامي والإعلامي، وفي ظل إنتشار فيروس كورونا طلت علينا مجموعة من مسلسلات رمضان 2020 ومنها وعلى رأسها طبعا مٌسلسل “الإختيار” في حلقاتها الأولى .. لتكون بمثابة عامل جذب وطبعا ستظل الدراما المصرية هي الأوسع إنتشارا في رمضان وغير رمضان وتنال الأعمال الوطنية بشكل عام إستحسان الجماهير والنٌقاد على حد سواء وأصبحت الأعمال التافهة لا تجد من يتابعها ولا يلتفت اليها من الأساس.

مسلسل “الاختيار” للفنان أمير كرارة.. يتناول قصة الشهيد الضابط الراحل أحمد المنسي الذي أٌستشهد في عمل إرهابي خسيس وهو يؤدي واجبه في الدفاع عن الوطن وحماية الأرض في سيناء عام 2017 .. ورغم المخاوف التي سبقت عرض المسلسل بسبب أهمية وصعوبة النص والأحداث التي يرويها المسلسل وضخامة الإنتاج والميزانية الكبيرة المرصودة له ومشاهد الأكشن الموجودة فيه .. ومصدر المخاوف الاساسي كان أن مٌخرج العمل هو المخرج بيتر ميمي، فبالرغم من أنه قادر على تقديم مشاهد أكشن قوية الا انه نجح أيضا في تقديم البناء الدرامي بشكل رائع جدا وغاية التلقائية والوطنية والصدق والحس الوطني للمواطن المصري الأصيل حتى لو كان في أخر الدنيا وعندما يٌشاهد عمل درامي مثل مسلسل الإختيار تنهال دموعك في أغلب مشاهد المسلسل، “الاختيار” ومن الحلقة الأولى تٌدرك مدى صدق وحرفية البٌعد الدرامي.

وبشكل عام الأعمال الدرامية التى تعرض خلال شهر رمضان الكريم هذا العام تختلف عن الأعوام الأخيرة التى مضت والتى افتقدنا فيها لنوعية المسلسلات الجادة الواقعية.. وأن السنوات الماضية كان يتم فيها التعمد على تصوير المهمشين و تسليط الضوء على السلبيات .. عانينا خلال الأعوام الماضية من أعمال درامية سطحية تٌصور حياة الفئات الأعلى من الذين يسكنون الفيلات أو الإفراط في مشاهد العشوائيات والجرائم والبلطجة والحبيشة وافتقدنا أيضا للأعمال الدينية والمسلسلات التى تجسد الشخصيات الوطنية والتاريخية أما هذا العام فقد حظى بمسلسل الاختيار الذى يجسد بطولة المنسي الشهيد العظيم الذى أدى دوره فى الدفاع عن الوطن ..

مسلسل الاختيار يوقظ الروح الوطنية للشباب .. مسلسل جاء فى وقته حيث يتزامن عرضه مع عيد تحرير سيناء، و العاشر من رمضان، وكلها أعياد وطنية .. وأيضا فى ظل التزام الشباب فى المنازل بسبب الحظر والتفافهم عبر الشاشات .. ورغم وجودي خارج مصر ولكن من خلال ردود الأفعال على السوشيال ميديا تأكدت من أن مسلسل الاختيار حقق هدفه الإيجابي فى إيقاظ الروح الوطنية لدى الشباب وتقديم المثل والقدوة، مشددا على ضرورة الاهتمام بانتاج مثل هذه الأعمال الدرامية والأعمال الوطنية .. تحية لكل أبطال مسلسل الإختيار ومن أنتجه ومن دعم إنتاجه ومن إختاره ولكل أبطال قواتنا المٌسلحة .. وللحديث بقية

رابط مختصر
2020-04-27 2020-04-27
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة بروباجندا الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

بروباجندا