مجلس «النواب» يرفض محاولات التدخل في الشأن المصري حول حقوق الإنسان

بروباجنداآخر تحديث : الأحد 14 مارس 2021 - 12:33 مساءً
مجلس «النواب» يرفض محاولات التدخل في الشأن المصري حول حقوق الإنسان

حرص مجلس النواب برئاسة المستشار الدكتور حنفى جبالى، على تخصيص جزء من جلسته البرلمانية اليوم، للرد على البيان المشترك الصادر عن مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة حول حالة أوضاع حقوق الإنسان فى مصر .

انتقد علاء عابد النائب الأول لرئيس البرلمان العربي ورئيس لجنة مكافحة الإرهاب والتطرف بالبرلمان العربي ما صدر عن بعض الدول بمجلس حقوق الإنسان الدولي، وقال خلال الجلسة العامة: “أمس بدأت حروب الجيل الرابع وتعودنا على هذه الحروب”.

وقال عابد: “في الوقت الذي تنظم فيه مصر مؤتمرا يضم 200 دولة عن حوار الأديان والتسامح يصدر بيان من عدة دول مشاركة في الأمم المتحدة ينتقد مصر، وقال “البيان لم ينظر لما تقوم به مصر من مكافحة الإرهاب بالنيابة عن العالم و يغض الطرف عن بعض الخروقات في ملف حقوق الإنسان في دول أخرى”.

وقال عابد “لابد أن نشرح الإنجازات للشارع والعالم ونشرح أن البيان لا يعتمد على مصادر رسمية وخلا من المصداقية ويستهدف التدخل في الشأن المصري والمزايدة على الدولة المصرية”.

وقال النائب سليمان وهدان رئيس الهيىة البرلمانية لحزب الوفد: أين حقوق الإنسان فى حرق المساجد والكنائس، ولم نجد تقريرا يدين ذلك، وأين حقوق الإنسان فى شهدائنا الذين يقدمون أرواحهم دفاعا عن هذا الوطن.

وأشار “وهدان ” خلال الجلسة العامة: أن مصر بقواتها المسلحة والشرطة وشعبها من مسلميها وأقباطها دولة واحدة، مشددا على أن هذة التقارير مغرضة ونحن نعلم حجم المؤامرات التى تحاك إلى مصر.

وقال النائب طارق رضوان رئيس لجنة حقوق الإنسان بالمجلس، إن هذه الدول استخدمت معلومات مغلوطة صادرة عن جهات معادية لمصر، دون استيضاح الحقائق من المؤسسات المعنية بالدولة المصرية.

واستطرد قائلا: ندعو هذه الدول الموقعة على البيان لزيارة مصر واستيضاح الحقائق على أرض الواقع.

كان البرلمان المصرى بمجلسيه النواب والشيوخ قد أصدر بياناتا للرد على مزاعم البيان المشترك الصادر عن مجلس حقوق الإنسان الدولى حول حالة الحريات فى مصر.

رابط مختصر
2021-03-14 2021-03-14
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة بروباجندا الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

بروباجندا