آراءشويّة دردشة

لوبي مصري أمريكي.. كمان وكمان| بقلم عثمان فكري

كتب.. عثمان فكري من أمريكا

كنت قد كتبت في السابق سلسلة مقالات تحت عنوان ( من يمثل المصريين في الخارج ) وتشرفت بأن تم نشرها هنا من خلال منبرنا الإعلامي المتألق دومًا بروباجندا.. وكان صدى هذه المقالات والتفاعل معها من المصريين المقيمين هنا في الولايات المتحدة سريعًا جدًا وكذلك من الإدارة المصرية والقيادة السياسية مشكورة جدًا.

وبالفعل أسعدتني جدا على إعادتها بناء جسور الثقة مع المصريين في امريكا والعالم حيث تلقيت رسالة من الصديق رأفت صليب ( رجل الأعمال المصري الأمريكي والمٌعروف بنشاطه الإعلامي البارز والمٌتفاعل دوماً في كافة المحافل وأروقة الإدارة الأمريكية لنٌصرة مصر ودعمها في كافة القضايا ) مضمون الرسالة أنه نجح في تحقيق حٌلم تكوين الإتحاد العام للمصريين بأمريكا بالمٌشاركة مع نخبة رائعة من عٌلماء وأطباء وفنانين ومهندسين ورجال أعمال ورياضيين مصريين أمريكان وأصحاب خبرات مٌتنوعة من كافة الولايات الأمريكية على إتساعها وأن الجهود مٌستمرة والعمل لا يتوقف من أجل تشكيل كيان مٌحترم ومٌشرف يليقٌ بمصر وأبناءها من المصريين المٌقيمين في الولايات المتحدة الأمريكية وعيونهم وقلوبهم تتجه صوب مصر في كل وقت وحين وذلك بتشجيع كبير من معالي السفير أحمد شاهين قٌنصل مصر العام بلوس أنجلوس والساحل الغربي.

وتضٌم الهيئة التأسيسية للإتحاد عدد من الأسماء اللامعة والمٌشرفة وعضوية كوادر علمية وثقافية وفنية ورياضية تعيش في كافة أنحاء الولايات الأمريكية وتم إختيار الهيكل التنظيمي على هذا النحو:

– الأستاذ رأفت صليب رئيسا للاتحاد العام للمصريين في الولايات المتحدة.

– عصام يوسف في نيويورك.

– مهندس هشام ستيته في كاليفورنيا.

– السكرتارية العامة اشرف عزيز.

– مستشار هشام خفاجي مساعد نائب الرئيس في نيوبورك.

م. محب رياض

صموئيل المراغي

– الإعلامي د. ماك شرقاوي – وائل لطف الله – الاعلاميه هايدي سعد – الفنان محمود قابيل- الدكتور اشرف الانصاري – المهندس هشام ستيته- الاستاذة اماني جبران- د. عصام عطوة – م. هشام ستيته – م. ناجي موطوش – كابتن ايهاب زنجا – المنهدس مينا مرقص وعصام يوسف د. اشرف الانصاري – د. هشام العسكري – د. هشام الصيفي – د. طارق حسانين – د. ممدوح بشارة.

ونتمنى أن يتمكن الاتحاد من التواصل وبناء جسر من الثقة بين أبناء الجالية المصرية في أمريكا وبينهم البعض وبينهم وبين الدولة والمٌساهمة عملية البناء والتنمية التي تشهدها مصر في كافة المناحي وأيضاً تحسين الصورة الذهنية عن مصر وتشجيع الأمريكان على الإستثمار والسياحة في مصر والتفاعل في أوساط المجتمع المدني الأمريكي وداخل مصر أيضاً.

وأخيراً وليس أخراً أن يكون هذا الإتحاد نواة خصبة للوبي مصري أمريكي قوي وفاعل.. وللحديث بقية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى