لجان الاقتراع تستقبل الناخبين لليوم الثاني في إعادة انتخابات «النواب»

بروباجنداآخر تحديث : الثلاثاء 24 نوفمبر 2020 - 11:03 صباحًا
لجان الاقتراع تستقبل الناخبين لليوم الثاني في إعادة انتخابات «النواب»

تستأنف اللجان الانتخابية لجولة الإعادة بمحافظات المرحلة الأولى بانتخابات مجلس النواب 2020؛ فتح أبوابها أمام الناخبين لليوم الثاني والأخير، في التاسعة صباحا الثلاثاء 24 نوفمبر، وتستمر حتى التاسعة مساء، على أن تتخللها ساعة راحة من الثالثة حتى الرابعة عصرا.

وتجرى جولة الإعادة لمحافظات المرحلة الأولى فى 13 محافظة، وهي: الجيزة، الفيوم، بني سويف، المنيا، أسيوط، الوادي الجديد، سوهاج، قنا، الأقصر، أسوان، الإسكندرية، البحيرة، مطروح، 23 و24 نوفمبر في الداخل، فيما حسمت محافظة البحر الأحمر مقاعدها من الجولة الأولى.

ويتنافس 220 مرشحًا، على 110 مقاعد فردية؛ منهم 134 مرشحا حزبيا، و86 مستقلا، فى 53 دائرة انتخابية.

ويخوض حزب مستقبل وطن جولة الإعادة بـ 85 مرشحًا، فيما يخوض حزب الشعب الجمهورى جولة الإعادة بـ19 مرشحًا، ويخوض «النور» الجولة بـ6 مرشحين، ويخوض المستقلون جولة الإعادة بـ86، ما جعلهم منافسًا رئيسيًا فى جولة الإعادة.

واستعدت الهيئة الوطنية للانتخابات برئاسة المستشار لاشين إبراهيم نائب رئيس محكمة النقض، لماراثون الإعادة بتسليم القضاة المشرفين على اللجان الفرعية الأوراق الانتخابية الخاصة بجولة الإعادة من المرحلة الأولى لانتخابات مجلس النواب حتى يتمكنوا من التوجه بها إلى لجانهم الانتخابية وفتحها فى المواعيد المحددة من الهيئة والتى تبدأ من التاسعة صباحا وحتى الساعة التاسعة مساء.

وقالت الهيئة الوطنية للانتخابات، إن الهيئة سلمت القضاة المشرفين على اللجان الأوراق الانتخابية من بطاقات اقتراع ومحاضر الاقتراع والفرز وكشوف الناخبين، كما تم تسليمهم حقيبة تحتوى كل المستلزمات الطبية الوقاية من انتشار فيروس كورونا ومنها الكمامات الطبية والكحول والقفازات اليدوية، مشيرة إلى أن القوات المسلحة تساهم فى نقل القضاة إلى اللجان التى تتواجد فى المحافظات النائية ومنها مطروح وأسوان والوادى الجديد.

وتمكنت الهيئة الوطنية للانتخابات، برئاسة المستشار لاشين إبراهيم، نائب رئيس محكمة النقض، من الانتهاء من وضع كافة اللمسات الأخيرة لاتمام عملية التصويت بالداخل، من طباعة بطاقات الاقتراع والأوراق الانتخابية المطلوبة، كما تم اختبار مراكز الاقتراع من ناحية السلامة الفنية والإنشائية للمبنى والقدرة على تأمينها، فضلا عن توفير كافة المستلزمات الواقية من كورونا حيث يتم تعقيم اللجان قبل وبعد التصويت خلال يومى الإقتراع.

وأوضحت الهيئة الوطنية أن إجراءات اليوم الأول من تصويت الناخبين في الداخل تبدأ بتواجد القضاة المشرفين على اللجان في مراكز الاقتراع قبل التصويت بمدة طويلة وفتح اللجان في مواعيدها بعد تأكدهم من سلامة كافة محتويات كل لجنة ثم تحديد الحرم الانتخابى، والسماح للمواطنين الذين يرتدون الكمامات بالدخول إلى اللجنة لتصويت.

كما شدد المستشار لاشين إبراهيم، على ضرورة الالتزام بالإجراءات الاحترازية للوقاية من انتشار فيروس كورونا وارتداء الكمامات الطبية التي تم توفيرها لمن لا يحملها أمام مراكز الاقتراع مجانا، والحفاظ على مسافات التباعد الاجتماعي، أثناء عمليات التصويت.

وأعلن المستشار لاشين إبراهيم، أن الهيئة خصصت خط ساخن رقم 19826، وذلك لاستقبال والرد على كافة الاستفسارات والشكاوى المتعلقة بانتخابات مجلس النواب.

ودعا المستشار لاشين إبراهيم، رئيس الهيئة الوطنية للانتخابات، الناخبين للنزول بكثافة إلى اللجان الانتخابية خلال يومي الاقتراع، مؤكدا أنه ليس هناك يوم يثبت فيه المواطن ولاءه وحبه لوطنه أكثر من هذا اليوم الذي يدلى فيه بصوته لاختيار من يرغب في تمثيله بمجلس النواب المنوط بمهمة التشريع وإقرار السياسة العامة للدولة والخطة العامة لتنمية الاقتصادية.

وقال المستشار لاشين إبراهيم، إن الانتخابات تشكل الركيزة الأساسية في ترسيخ الديمقراطية، وإن إقبالكم على صناديق الاقتراع أبلغ دليل على حبكم لوطنكم، وحرصكم على إعلاء شأنه؛ حيث أن مشاركتكم في هذا الاستحقاق هي تلبية لنداء الواجب وممارسة لحقكم الدستوري.

وأوضح رئيس الهيئة أن انتخابات النواب تشهد تنافسية وتنوع كبير نظرا لكبر عدد المرشحين، وهو ما يسهل على الناخبين اختيار من يمثلهم بمجلس النواب، مؤكدا على أن الهيئة الوطنية تقف على مسافة واحدة من جميع المرشحين.

رابط مختصر
2020-11-24
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة بروباجندا الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

بروباجندا