“لازم أعيش” يثير إعجاب مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي بعد عرضه على WATCH iT

بروباجنداآخر تحديث : السبت 31 أكتوبر 2020 - 12:11 مساءً

أشاد رواد مواقع التواصل الاجتماعي بحكاية “لازم أعيش” من سلسلة “إلا أنا”، بعد عرض حلقاته الست الأولى حصريًا في العالم على WATCH iT، نظرًا لأنه العمل الدرامي الفني الأول الذي يتناول قضية التنمر ضد الفتيات لاختلافهن.

المسلسل من بطولة جميلة عوض، ونجلاء بدر، وسلوى محمد علي، وأحمد خالد صالح، وخالد أنور، وسلمى أبو ضيف، ومن سيناريو وحوار نجلاء الحديني، وإخراج مريم أحمدي، ومأخوذ عن قصة حقيقية حيث إنه تجسيد لمشوار المراسلة والمدونة المصرية لجينة صلاح، والتي تواصلت مع فريق العمل لتروي لهم مشوارها مع الإصابة بالبهاق، وكيف كانت تتعامل معه، وكيف تغلبت على المجتمع.

في تصريحات صحفية أكدت لجينة صلاح أن العمل لمس حياتها بشكل كبير، حيث إن صناعه نجحوا في تجسيد الكثير من جوانب المشكلة، ومواجهتها للمجتمع وكيف أهلت نفسها لتتخطى آثاره النفسية.

ولجينة صلاح إحدى مؤثرات مواقع التواصل الاجتماعي والتي يقترب عدد متابعيها من المليون على إنستجرام، وقد اشتهرت بنجاحها في التعايش مع البهاق وعدم إخفاءه وإمداد متابعيها من المصابين به بالدعم، حتى إنها وصلت لحلمها في أن تصبح مراسلة لتلفزيون أبو ظبي نهاية ٢٠١٩.

من جانبهم أشاد رواد مواقع التواصل الاجتماعي بالعمل وبأداء أبطاله، وبالقضية التي تناقش في الدراما لأول مرة، وصححوا الكثير من المعلومات الخاطئة لديهم، وأبرزها أنه مرض معدي.

رابط مختصر
2020-10-31
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة بروباجندا الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

بروباجندا