فيديو| الأوقاف تكشف فساد «الإخوان» في العام الأسود

بروباجنداآخر تحديث : الثلاثاء 8 ديسمبر 2020 - 11:56 مساءً
فيديو| الأوقاف تكشف فساد «الإخوان» في العام الأسود

ذكر الدكتور جابر طايع، رئيس القطاع الديني بوزارة الأوقاف، إنه من المضحكات المبكيات، أن يتحدث الفشلة في الجماعة الإرهابية عن الأوقاف المصرية.

هذا وأضاف طايع، في برنامج «على مسئوليتي» المذاع على قناة «صدى البلد»، أن الإخوان الإرهابيين أداروا وزارة الأوقاف، وأثبتوا فشلهم الذريع.

حيث فند طايع، بالأرقام حسب البيان الذي أصدرته وزارة الأوقاف الأكاذيب التي تحدث بها قيادات الإخوان بالأرقام كما يلي:

«أولاً: بلغ إجمالي إيرادات هيئة الأوقاف في العام الأسود لحكم الجماعة 503 ملايين جنيه في حين بلغت إيراداتها في العام المالي 2019-2020 مليار وخمسمائة وأربعين مليون جنيه أي بزيادة قدرها مليار وسبعة وثلاثين مليون جنيه».

«ثانيًا: بلغ إجمالي إيرادات صناديق النذور في عام الإخوان الأسود تسعة ملايين جنيه في حين تجاوزت هذه الإيرادات ثلاثين مليون جنيه في العام المالي 2018-2019».

«ثالثًا: بلغت إيرادات اللجنة العليا للخدمات ومجالس الإدارات في العام الأسود لحكم الجماعة عشرة ملايين جنيه في حين زادت في العام المالي 2018-2019م عن خمسين مليون جنيه».

«رابعًا: بلغ إجمالي إيرادات المراكز الطبية في عام الإخوان الأسود نحو (218) ألفًا في حين بلغت في العام المالي 2018-2019م نحو عشرة ملايين جنيه».

«خامسًا: ذكر أعضاء الجماعة الإرهابية أن من وجوه الفساد في الأوقاف تعيين العمالة بغير طريق الإعلان، ونؤكد أن ضم العمالة للوزارة بدون تعيين كان هو النظام المعمول به في العام الأسود للإخوان ولم يحركوا ساكنًا تجاهه، بل عينوا في هذا العام الأهل والعشير، وهو ما ألغاه وزير الأوقاف الحالي في عام 2014م بالقرار الوزاري رقم (152) لسنة 2014م بقصر التعيين في جميع مفاصل الوزارة على طريق الإعلان، ولم يعد هناك أي تعيين بغير الإعلان الرسمي».

وتابع طايع: «ليس هناك فساد في الأوقاف فهؤلاء كانوا يفترشون مكتب وزير الأوقاف ويأكلون ويشربون من أموال الوزارة، فهم هدامون ويجب أن يحاكموا بتهمة الغباء بجانب التهم الموجودة»، كاشفا عن وجود أوقاف مصرية في تركيا و اليونان، ويتم تعظيم عوائدها.

رابط مختصر
2020-12-08 2020-12-08
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة بروباجندا الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

بروباجندا