فيديو| أشرف عبد الباقي يتحدث عن زوجته وأولاده.. وموقفه من دراسة ابنته للطبخ

بروباجنداآخر تحديث : الأحد 6 ديسمبر 2020 - 12:25 صباحًا
فيديو| أشرف عبد الباقي يتحدث عن زوجته وأولاده.. وموقفه من دراسة ابنته للطبخ

حلّ الفنان أشرف عبد الباقي ضيفًا على برنامج “السيرة”، الذي تقدمه الإعلامية وفاء الكيلاني على قناة dmc.

تحدث أشرف خلال اللقاء عن زواجه الأول، موضحا أنه لم يكن زواج صالونات، بل اختارها بنفسه، لكن لم يكتب له النجاح، واستمرت الزيجة لمدة عامين فقط ثم انفصلا، لكنها أثمرت عن طفل عاش مع والدته حتى الآن، إذ يبلغ من العمر 27 عاما، لافتا إلى أن علاقته بأم ولده طيبة، قائلا: “محصلش نصيب بس العلاقة بينا كويسة حتى الآن”.

أما “نادية” زوجته الحالية وأم بناته، قال عبد الباقي إنه تعّرف عليها عن طريقة صديقة مشتركة بينهما، إذ حضرت معها أحد عروضه المسرحية كمتفرجة وأشادت بأدائه، فتم التعارف بينهما والذي تطور لاحقا إلى ارتباط ثم زواج، قائلا: “كنت بدور على الأسرة والبيت والاستقرار ولقيته فيها.. وبدعي ربنا إنه يكمل لآخر العمر”.

أضاف أن زوجته جادة في التعامل مع الأمور التي تتطلب صرامة وحزم، وأكثر ما يزعجها فيه أنه يخفي آلامه وضغوطه أوقاتا كثيرة عنها، قائلا: “ممكن ابقى تعبان وعندي ضغط شغل ومقولش.. فهي تتفاجئ إني روحت لدكتور وكشفت وحصل كذا.. فتضايق إنه أنت ازاي متقوليش.. دا إحنا المفروض بنتشارك الحياة سوا في كل شيء”.

وعن رأيه في تربية البنات ومدى صعوبتها، أوضح أشرف أن لديه ثلاث بنات هن “هدى ونور وزينة” أكبرهن تبلغ من العمر 25 عاما، قائلا: “أصعب حاجة في تربية البنات هي لما بيكبروا، لأن بتبقا مشاكلهم مختلفة عن وهما صغيرين.. مشاكلهم زمان بتبقى ممتعة، لكن لما بيكبروا بيدخلوا في مراحل ومتطلبات تانية فقربهم من أمهم بيبقى أكتر وبيبقوا أصحاب لأمهم أكتر”.

تابع أن ابنته هدى درست علوم إنسان في الجامعة الأمريكية ثم درست طبخ، قائلا: “بتدرس طبخ من قبل الجامعة فكان الاتفاق إنها تخلص جامعة هنا وبعدين تدرس برا يعني.. مكنش عندي اعتراض على موضوع الطبخ، لأن أنا نفسي إن هي تنجح في حاجة بتحبها”.

شاهد الفيديو من هنا

رابط مختصر
2020-12-06
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة بروباجندا الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

بروباجندا