فورد الأمريكية تشتري مجمدات فائقة التبريد لتوفير المصل لعمالها

بروباجنداآخر تحديث : الخميس 26 نوفمبر 2020 - 5:27 مساءً
فورد الأمريكية تشتري مجمدات فائقة التبريد لتوفير المصل لعمالها

أعلنت شركة صناعة السيارات الأمريكية فورد، طلب شراء نحو عشرة مجمدات فائقة التبريد حتى تتمكن من التخزين الآمن للقاح شركة صناعة الأدوية الأمريكية فايزر المنتظر المضاد لفيروس كورونا المستجد.

وتأتي تلك الخطوة من جانب شركة صناعة السيارات الأمريكية لاستهداف ضمان حصول عمال الشركة على اللقاح بمجرد طرحه في الولايات المتحدة.

وتشير خطوة فورد إلى الجهود التي تبذلها الولايات والمدن الأمريكية لشراء معدات تخزين ملايين الجرعات من اللقاح المنتظر الذي يحتاج إلى التخزين والتداول في درجة حرارة 70 درجة مئوية تحت الصفر، وهو ما يقل كثيرا عن درجة الحرارة التي تحتاج إليها اللقاحات الأخرى وتتراوح بين درجتين و8 درجات مئوية.

وقالت كيلي فيلكر المتحدثة باسم شركة فورد؛ “نحن نقوم بهذا حتى نستطيع توفير اللقاح لعمالنا بصورة اختيارية”.

وأضافت، أن إدارة الشركة مازالت تدرس تفاصيل كيفية استخدام هذه المجمدات التي ستتسلمها بنهاية العام الحالي.

يذكر أن فورد تجري اختبارات للكشف عن فيروس كورونا لدى عمال مصانعها. وفي حالة ظهور إصابة مؤكدة يتم التعاون مع موفري الخدمات الصحية المرتبطين باتفاق شراكة مع ثاني أكبر شركة سيارات في الولايات المتحدة.

وبحسب موقع أوتوموتيف نيوز فإن عمال مصانع التجميع يعتبرون من العاملين في مجالات حيوية بالنسبة لأغلب الولايات الأمريكية، لكن لا يحتلون مركزا متقدما على قائمة الفئات التي ستكون أولى بالحصول على لقاح فيروس كورونا والذي سيتم توزيعه في البداية على العاملين في القطاع الصحي ونزلاء دور الرعاية.

ولم تكشف فورد عن تكلفة شراء هذه المجمدات التي اشترتها بناء على خططها الخاصة دون تعاون مع الولايات ولا الشركات الأمريكية الأخرى.

ووفقا لأرقام السوق فإن سعر المجمد الصالح لحفظ لقاح فايزر يتراوح بين 5000 و15 ألف دولار.

رابط مختصر
2020-11-26 2020-11-26
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة بروباجندا الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

بروباجندا