عن مشكلة سد النهضة.. خالد عبد العزيز: القيادة المصرية حكيمة ولا تنجرف وراء الظواهر

بروباجنداآخر تحديث : السبت 11 يناير 2020 - 7:50 مساءً
عن مشكلة سد النهضة.. خالد عبد العزيز: القيادة المصرية حكيمة ولا تنجرف وراء الظواهر

قال النائب خالد عبد العزيز فهمي، عضو الهيئة البرلمانية لحزب مستقبل وطن، ونائب دائرة دار السلام بمحافظة القاهرة، أن مشكلة سد النهضة ليست مشكلة حكومة وإنما مشكلة مصر ككل، لافتا إلى أن معظم مشاكل الدول مع جيرانها أو مع الدول التي تربطها بها مصالح مشتركة دائما لا تأتي صدفة، وإذا حدثت تأخذ الصدفة جانبًا وتأتي الفرصه لبعض الدول بالمؤامرات لدعم وزيادة الفجوة لمصالح دول أخرى تتربص وتنتهز الفرصة لمواجهة أعدائها بالوكالة. وأضاف عبد العزيز أنه عندما تصل المشكلة إلى هذه الحالة يتحمل الجميع المسئولية خاصة في ظل حكومات وطنية نعلم وتعلم أن ما يحدث شرك للوقوع فيه، لافتا إلى أن مصر تبنى من جديد بصورة غير مسبوقة وفي وقت قياسي وفي ظل ظروف اقتصادية وسياسية مرت بها وتمر بها المنطقه كلها. وأوضح عبد العزيز أن مصرتنجح دائما، من خلال التفاف الشعب مع قيادته وجيشه وشرطته في هذه الحالة، لافتا إلى أن مصر مصانة وآمنة بحكم الله تعالى، مشيرا إلى أن محاولة عرقلة مصر عن ما تقوم به من بناء دولة عظمى، وأمر يشغل الكثير من الدول حتى ولو كانوا فرقاء مجتمعون. وأشار عبد العزيز إلى أن التدمير الذاتي لم ينجح مع مصر لوجود رجال اختصهم الله بحمايتها، رغم نجاح خطة التدمير الذاتي في كل دول المنطقة، موضحا أن البعض يحاول تعقيد الوضع وتضخيم المشاكل لمصر، رغم أن هذه المشاكل ليست بالخطورة طالما لها حلول وهذا ما وجدناه في مشكلة سد النهضة ومبررات إثيوبيا الغريبة وعدم تقبلها لحلول ترضي الجميع دون المساس بسيادتها. وتابع: “لدينا عقيدة أن القيادة المصرية حكيمة جدًا ولا تنجرف وراء ظواهر الأمور”.

رابط مختصر
2020-01-11 2020-01-11
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة بروباجندا الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

بروباجندا