أخبار مصرعاجل

صور | كامل الوزير يبحث مع مسئولين بلندن التعاون في مجال النقل البحري

 

واصل وزير النقل الفريق مهندس كامل الوزير، اجتماعاته مع مسئولي الشركات العالمية العاملة في قطاعات النقل المختلفة، وذلك خلال زيارته للعاصمة البريطانية لندن لترأس وفد مصر في انتخابات المنظمة البحرية، حيث بحث وزير النقل مع وفد شركة هيونداي للملاحة التعاون في مجال النقل البحري.

في بداية اللقاء، أكد الوزير على الاهتمام الكبير الذي توليه الحكومة المصرية ممثلة في وزارة النقل لتعظيم منظومة النقل البحري لدعم الاقتصاد القومي، لافتا إلى تنفيذ خطة لتطوير النقل البحري، ومنها الإعلان عن حزمة من الحوافز والتسهيلات الخاصة بصناعة النقل البحري تمشياً مع سياسة الدولة التي تهدف إلى زيادة المرونة والسرعة فى الإستجابة لآليات السوق الملاحية العالمية فيما يخص جميع الأنشطة التي يتم مزاولتها في الموانئ المصرية.

وذكر أن وزارة النقل قامت بإصدار القرار 416 بتعديل القرارا 488 بشأن رسم الموانى والقرار 417 بتعديل القرار 800 بشأن ممارسة الانشطة داخل الموانى البحرية ،تشمل هذه القرارات تقديم حزمة من الحوافز والتخفيضات التي تصل إلى 45% على رسوم المساعدات الملاحية والمنائر لتقليل فواتير الخدمات المقدمة للسفن المترددة على الموانئ المصرية والعابرة لقناة السويس ، تتضمن الحوافز الجديدة تبسيط الإجراءات المطلوبة من المتعاملين أو المشتغلين بالأنشطة المرتبطة بالنقل البحري والموانئ) وقد أشاد وفد هيونداي للملاحة بهذه الحوافز التي وتأثيرها على منظومة النقل البحري بمصر .

ثم استعرض وفد هيونداي نشاط الشركة الملاحي وخطط تطوير اسطولها الحالي وتدعيمه من خلال بناء عدد ١٢ سفينة حمولتها ٢٤ الف حاوية مكافئة و٨ سفن حمولتها ١٥ الف حاوية مكافئة ليصل عدد اسطول الشركة بعد بناء هذه السفن الى ١٢٠ سفينة ستنقل مليون حاوية مكافئة.

وأشار وزير النقل إلى تقديم حوافز بالموانىء المصرية سيتم تقديمها لأول سفينة حمولة ٢٤ الف طن من التي تقوم ببنائها الشركة وذلك في يونيو ٢٠٢٠ وفقا لبرتوكول يتم الاتفاق عليه بين الجانبين .

كما استعرض وزير النقل الفرص الاستثمارية في الموانئ البحرية المصرية ومنها المحطات المتتعددة الأغراض بالموانئ المصرية مثل المحطة متعددة الأغراض بميناء سفاجا، خاصة وأن المناخ الاستثماري في مصر مناخ واعد وان هناك اهتمام كبير بتطوير صناعة النقل البحري في مصر.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى