رئيس صربيا: لا يمكننا الاعتراف بضم روسيا للقرم

بروباجنداآخر تحديث : السبت 30 مارس 2019 - 6:16 مساءً
رئيس صربيا: لا يمكننا الاعتراف بضم روسيا للقرم

أكد الرئيس الصربي ألكسندر فوسيتش، أن بلاده لا يمكنها الاعتراف بضم روسيا لشبه جزيرة القرم، مشيرا إلى أن ذلك سيعرض حل مسألة وضعية “كوسوفو” دوليًا للخطر.

وأشار فوسيتش – وفقا لما نقلته وكالة أنباء “تاس” الروسية اليوم السبت – إلى أن الاعتراف بشبه جزيرة القرم كجزء من روسيا يمكن أن يتم استخدامه من جانب الدول الغربية كذريعة لتجريد صربيا من “حقوقها” في كوسوفو، قائلا “إذا فعلنا ذلك اليوم، سيقارنون ذلك مع كوسوفو. سيقولون إنه وفقا لذلك المبدأ، فإن كوسوفو مستقلة كذلك، وأننا لم يعد لدينا حق المكافحة من أجل ذلك”.

وشدد الرئيس الصربي على أن منهج بلاده في التعامل مع ملف “القرم” لا يؤثر على العلاقات بين موسكو وبلجراد، مؤكدا أن الجميع يعرفون مدى قوة العلاقات بين البلدين.

وأعلن إقليم كوسوفو من جانب واحد، في فبراير 2008، الانفصال عن صربيا وإقامة “جمهورية” مستقلة، وحصلت جمهورية كوسوفو على اعتراف 116 دولة، لكنها لم تنجح في الحصول على اعتراف الأمم المتحدة بسبب معارضة روسيا لانضمامها إلى المنظمة مستخدمة حق النقض في مجلس الأمن، كما ترفض صربيا حتى الآن الاعتراف باستقلال كوسوفو.

وأعلنت روسيا، في عام 2014، ضم شبه جزيرة القرم إلى أراضيها بعد استفتاء شعبي بالإقليم لم تعترف به معظم دول العالم في ظل إصرار القوى الغربية على تبعية الإقليم لأوكرانيا، ما أدى إلى توترات حادة بين موسكو والغرب.

رابط مختصر
2019-03-30 2019-03-30
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة بروباجندا الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

بروباجندا