دراسة: 20% ارتفاعا في استخدام عقاقير “ستاتين” المخفضة للكوليسترول بأمريكا

بروباجنداآخر تحديث : الإثنين 23 نوفمبر 2020 - 12:02 مساءً
دراسة: 20% ارتفاعا في استخدام عقاقير “ستاتين” المخفضة للكوليسترول بأمريكا

توصلت دراسة طبية إلى ارتفاع معدلات استهلاك عقاقير “ستاتين” المخفضة للكوليسترول في الولايات المتحدة بنسبة بلغت 20% في السنوات العشر الماضية.

وقد وجدت دراسة نشرت في عدد نوفمبر من مجلة (JAMA Network Open) أن استخدام عقاقير خفض الكوليسترول “الستاتين” من جانب الأشخاص الذين لديهم مشاكل في القلب بالولايات المتحدة قد زاد بنسبة 20% تقريبا خلال العقد الماضي.

ومع ذلك، أظهرت البيانات أن استخدام العقاقير المخفضة للكوليسترول والالتزام بالعلاج أعلى بشكل ملحوظ بين البالغين الذين تم تشخيصهم بأمراض القلب (بنسبة 81%) من أولئك الذين أصيبوا بالسكتة الدماغية الإقفارية والنوبة الإقفارية العابرة أو TIA (بنسبة 66%)، أو مرض الشريان المحيطي (PAD) (بنسبة 38%).

وقال الدكتور مايك باو أستاذ أمراض القلب في كلية الطب بجامعة مينيسوتا الأمريكية “يجب أن تركز الجهود المستقبلية على تثقيف الأطباء والمرضى حول أهمية علاج الستاتين”.

يأتي ذلك في الوقت الذي يعاني فيه ما يقرب من 30 مليون بالغ في الولايات المتحدة من ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم، وفقا لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها.

وتشير الأبحاث إلى أن ما يصل إلى 40 مليون شخص على المستوى الوطني قد وصفوا عقاقير الستاتين – بما في ذلك عقاقير “ليبيتور” و”كريستور” و”زوكور” وإصدارات عامة – للمساعدة في تقليل الكوليسترول.

وقيَّم الباحثون في هذه الدراسة استخدام العقاقير المخفضة للكوليسترول فيما يقرب من 285 ألف بالغ تتراوح أعمارهم بين 54 و72 عاما أُصيبوا بنوبة قلبية أو سكتة دماغية بين عامي 2007 و2016، ومن بين هؤلاء المرضى، زادت العقاقير المخفضة للكوليسترول إلى 60% في عام 2016 من 50% في عام 2007.

وقال الباحثون إن استخدام أو تناول جرعات عالية من العقاقير المخفضة للكوليسترول داخل هذه المجموعة ارتفع إلى 49% من 25% خلال نفس الفترة، مشيرين إلى أن زيادة الالتزام بالعلاج الموصوف كان مدفوعا جزئيا على الأقل بتخفيض تكاليف الأدوية.

وأضاف الباحثون أنه في الفترة من عام 2007 إلى عام 2016، انخفضت التكاليف التي يدفعها الأشخاص بأنفسهم لإمداد أدوية الستاتين لمدة 30 يوما بنسبة 90%، من حوالي 20 دولارا إلى دولارين، بسبب زيادة استخدام العلامات التجارية العامة للأدوية، ومع ذلك، على الرغم من خفض التكلفة، إلا أن ما يصل إلى 30% من المستخدمين في جميع الظروف لم يمتثلوا للعلاج الموصوف.

رابط مختصر
2020-11-23 2020-11-23
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة بروباجندا الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

بروباجندا