حاتم برهام: مصر اقوى من أوهام الصغار الساعين لتخريبها

بروباجنداآخر تحديث : الأربعاء 5 فبراير 2020 - 5:21 صباحًا
حاتم برهام: مصر اقوى من أوهام الصغار الساعين لتخريبها

أكد الإعلامى حاتم برهام أمين لجنة الفضائيات والتواصل الاجتماعي بحزب الغد، أن مصر اقوى من أوهام الصغار الساعين لتخريبها، أو عودة عقارب الساعة إلى الوراء .

وقال أن الجماعات المشبوهة وأذناب الإخوان الإرهابية لن تنجح قيد أنملة فى تغيير الواقع المصرى الحالى، أو تأليب الجماهير على قيادتها السياسية التى اختارتها فى انتخابات نزيهة، وأوضح أن الشعب يؤمن تماما بقيادته المتمثلة فى الرئيس عبدالفتاح السيسي الذى يواجه حربا ضروس من قوى إقليمية ودولية بالإضافة إلى بعض الموتورين من اتباع الجماعات الإرهابية .

ووصف الدعوات المشبوهة التى يطلقها هؤلاء المرتزقة بانها مؤامرة يجب أن يقدم كل من اطلقها إلى محاكمات عاجلة .

واعرب حاتم برهام عن اعتقاده أن تلك الدعوات ونشر الاشاعات ستتزايد خلال الفترة المقبلة، وقال أن الجماعة الإرهابية تدرك ان كل يوم يمر تبتعد إلى غير رجعة عن حلم العودة إلى العمل العام، خاصة فى ظل فشل كل المحاولات الداخلية والخارجية الساعية لإعادة دمجهم فى المشهد السياسي .

وأشار إلى أن كل المناورات أو الدعوات إلى التصالح التى يتم الترويج لها مصيرها الفشل لا محالة، وقال أن من يرفع السلاح ويستخدم الإرهاب فى وجه الشعب المصرى وجيشه وشرطته لن يمكن أن يسمح له بالعودة أو الاندماج مرة أخرى فى هذا المجتمع، وأضاف: ما فعله الإخوان خلال السنوات الماضية لا يمكن أن ينساه أو يغفره هذا الشعب مهما طال الزمن .

وتساءل برهام، من هم هؤلاء المدعين وماهى قوتهم وقدرتهم على تحريك الشارع المصرى، الذى يقف خلف قيادته السياسية والعسكرية.. وطالب بعدم الاهتمام بهؤلاء الصغار الذين يسعون إلى بث الإحباط فى نفوس الشعب المصرى، وأبعاده عن الإنجازات التى تتحقق على ارض الواقع .

رابط مختصر
2020-02-05 2020-02-05
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة بروباجندا الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

بروباجندا