برلمانية تتقدم بطلب إحاطة حول برنامج دعم المشروعات الصغيرة‎

Editor03آخر تحديث : الجمعة 3 أبريل 2020 - 11:36 مساءً
برلمانية تتقدم بطلب إحاطة حول برنامج دعم المشروعات الصغيرة‎

تقدمت النائبة الدكتورة هاله حسن موسي، بسؤال لوزيري الصناعة والتجارة والمالية عن برنامج الحكومة لدعم المشروعات الصغيرة والمتناهية الصغر أمثال المصانع والورش الصغيرة خاصة التي تمد السوق المصري بمتطلباته من الملابس والأحذية والأدوات المعدنية وغيرها، ودمجهما إلى الاقتصاد الرسمي، في ضوء حزمة المساعدات التي خصصتها الدولة لمواجهة الآثار المترتبة على انتشار فيروس كورونا.

وقالت النائبة، في طلب الإحاطة،إن الدولة تولي اهتماما كبيرا لتنمية قطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر ومشروعات ريادة الأعمال باعتبارها المحرك الرئيسي للتنمية الاقتصادية، وحرصها على تحويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة وريادة الأعمال إلى أداة رئيسية لزيادة الناتج الصناعي وتنمية الصادرات وتوفير فرص العمل.

وأشارت إلى المشروعات الصغيرة تمثل الركيزة الأساسية لتحقيق النمو الاقتصادي وهدف استراتيجي للدولة المصرية، لذلك نجد إن المشروعات المتوسطة والصغيرة والمتناهية الصغر اصبحت أكبر محرك لتحقيق التنمية المستدامة.

وأوضحت أن تجارب الكثير من الدول مثل اليابان والصين والهند تؤكد أن دعم وتشجيع المشاريع الصغيرة والمتوسطة قد حققت طفرة كبيرة على المستوى الاقتصادي والاجتماعي، حيث يقدر الاقتصاد غير الرسمى فى مصر بنحو 1.8 تريليون جنيه.

وطالبت هاله باستمرار دعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة المقدمة للشباب وإعطاء مزايا ضريبية وتيسير إجراءات تراخيص تأسيس تلك الشركات لتوفير عناصر الجذب لها، وذلك لدعم دمج الاقتصاد غير الرسمي إلي الاقتصاد الرسمي.

وتساءلت هاله عن أسباب عدم تحديد آليات تشجع أصحاب المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر، ووضع منظومة قوية لدعم هذه المشروعات؟

رابط مختصر
2020-04-03 2020-04-03
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة بروباجندا الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

Editor03