الصين تعلن للمرة الأولى مقتل 4 من جنودها خلال اشتباكات حدودية مع الهند

بروباجنداآخر تحديث : الجمعة 19 فبراير 2021 - 12:29 مساءً
الصين تعلن للمرة الأولى مقتل 4 من جنودها خلال اشتباكات حدودية مع الهند

أعلنت اللجنة العسكرية المركزية الصينية اليوم /الجمعة/ مقتل 4 من الجنود الصينيين في يونيو الماضي خلال اشتباكات حدودية في منطقة خط السيطرة الفعلى (مع الهند) غربي البلاد، وذكرت صحيفة جيش التحرير الشعبي اليومية اليوم /الجمعة/ أن السلطات العسكرية الصينية كرمت ضابطين وثلاثة جنود، من بينهم أربعة حصلوا على جوائز بعد وفاتهم؛ لدفاعهم عن الحدود الغربية للبلاد.

وأضافت الصحيفة أن اللجنة العسكرية المركزية “أثنت على الجنود لدورهم في التصدي للأعمال العدائية التي أثارتها القوات الأجنبية في وادي جلوان. وتم منح لقب “بطل الدفاع عن الحدود” لقائد الكتيبة بعد وفاته، في حين حصل 3 جنود على تقدير من الدرجة الأولى، حيث لقوا حتفهم جميعا في اشتباك مع أفراد عسكريين أجانب كانوا يستخدمون أنابيب فولاذية وعصي وحجارة في يونيو الماضي”. كما حصل ضابط آخر، أصيب بجروح خطيرة في المناوشات، على لقب “قائد فوج بطل للدفاع عن الحدود”.

وذكرت وزارة الدفاع الوطني الصينية أن المواجهة بدأت في أبريل الماضي عندما تعدى أفراد من الجيش الأجنبي (الهند) على الحدود، وحاول بناء منشآت من جانب واحد على طول خط السيطرة الفعلي. وتصاعد الوضع في يونيو عندما قام أفراد من هذا الجيش، في انتهاك للاتفاق الذي تم التوصل إليه بين الجانبين، مرة أخرى بانتهاك الخط والاستفزاز المتعمد ومهاجمة ضباط وجنود صينيين ذهبوا إلى هناك لإجراء مفاوضات، ما أدى إلى تشابك عنيف بالأيدى.

وأشارت الوزارة إلى أنه ردا على ذلك، اتخذت قوات الحدود الصينية إجراءات مضادة حاسمة دفاعا عن النفس، وقاومت بحزم أعمال العنف، وصانت بشكل فعال السيادة الوطنية للصين ووحدة أراضيها.

رابط مختصر
2021-02-19 2021-02-19
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة بروباجندا الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

بروباجندا