أخبار عالميةعاجل

الرئيس الفرنسي يدعو الى احترام “سيادة” لبنان

دعا الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون في اتصال هاتفي مع نظيره اللبناني ميشال عون الى احترام “سيادة واستقرار” لبنان، بحسب ما اعلن قصر الاليزيه.

واوضح بيان للرئاسة الفرنسية ان “الرجلين بحثا الاوضاع في لبنان عقب استقالة رئيس الوزراء سعد الحريري”.

وكرر الرئيس الفرنسي تأكيد “اهمية الحفاظ على استقرار لبنان، واستقلاله، وامنه، ودعم فرنسا للشعب اللبناني”، بحسب بيان الرئاسة الفرنسية.

وكان الرئيس اللبناني دعا في وقت سابق السعودية الى “توضيح الاسباب التي تحول حتى الان دون عودة الرئيس الحريري الى لبنان ليكون بين أهله وشعبه وأنصاره”.

كذلك جدد الرئيس الفرنسي “دعوته الى ضمان حرية تحرك القادة السياسيين اللبنانيين”. وشدد ماكرون على “ضرورة المحافظة على استمرارية مؤسسات الدولة، ضمن اطر سياسة النأي بالنفس عن نزاعات المنطقة ولا سيما في سوريا من اجل الحفاظ على سيادة لبنان واستقراره”.

واوضح الاليزيه ان “الرئيس عون شكر للرئيس الفرنسي دعمه. وفي اطار الاوضاع الحالية اشاد بالزيارة التي اجراها للرياض ولولي العهد السعودي” الامير محمد بن سلمان.

واعرب عون بحسب بيان الاليزيه عن “رغبته في استمرار التواصل بين لبنان وفرنسا على جميع المستويات”. كذلك اورد بيان الرئاسة الفرنسية ان “رئيس الجمهورية (الفرنسي) سيستقبل الثلاثاء المقبل وزير الخارجية اللبناني”.

وشكلت الاستقالة التي اعلنها الحريري في 4 نوفمبر من الرياض مفاجأة مدوية في الاوساط السياسية في لبنان وأثارت موجة من الشائعات حول وجود الحريري في “الاقامة الجبرية” في الرياض.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى