الرئيس السيسي يستقبل سلطان “طائفة البهرة” بالهند

بروباجنداآخر تحديث : الأحد 20 يونيو 2021 - 4:17 مساءً
الرئيس السيسي يستقبل سلطان “طائفة البهرة” بالهند

استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي، اليوم الأحد، السلطان مفضل سيف الدين، سلطان طائفة البهرة بالهند، يرافقه أنجاله الأمير جعفر الصادق، والأمير طه مفضل، والأمير حسين مفضل، وذلك بحضور عباس كامل رئيس المخابرات العامة.

وصرح المتحدث الرسمي باِسم رئاسة الجمهورية السفير بسام راضي، بأن الرئيس السيسي، رحب بسلطان طائفة البهرة في مصر، مؤكداً العلاقات الوطيدة التاريخية بين مصر والطائفة، ومعرباً عن خالص التقدير لدور سلطان البهرة في ترميم وتجديد مقامات آل البيت وعدد من المساجد المصرية التاريخية، وآخرها ترميم أضرحة السيدة نفيسة، والسيدة زينب، وسيدنا الحسين، لتتكامل مع جهود الدولة الحالية في تطوير المناطق المحيطة بتلك الأضرحة والمواقع الأثرية بالقاهرة الفاطمية والتاريخية، وذلك فضلاً عن الأنشطة الخيرية الأخرى المتنوعة لطائفة البهرة في مصر، بالإضافة إلى دعم صندوق “تحيا مصر”.

وقد أكد الرئيس السيسي، إيمان مصر العميق بأهمية الحوار بين كافة شعوب العالم بمختلف مذاهبها وأعراقها، وانفتاحها الدائم على كافة الأديان والطوائف، وذلك استناداً إلى تاريخ شعب مصر العريق وحضارته وفهمه الصحيح للدين، مستعرضاً في هذا الإطار جهود الحكومة المصرية لتعزيز مبادئ المواطنة على أساس المساواة والتعايش السلمي وحرية الاختيار والاعتقاد.

من جانبه؛ أعرب سلطان البهرة عن تشرفه بلقاء الرئيس، مثمناً المسار الحالي الذي تتمتع به مصر بقيادة الرئيس السيسي، من حرية ممارسة الشعائر الدينية، والتعايش السلمي بين كافة الأطياف والمذاهب، والتي تكفل للجميع مناخاً مستقراً للسلام الاجتماعي،

كما أشاد سلطان البهرة بالإنجازات التنموية التي تحققت مؤخراً في مصر على الصعيد الداخلي في مختلف المجالات، بالإضافة إلى الدور المصري الفاعل على الساحة الإقليمية، والذي تجسد مؤخراً في التوصل لاتفاق وقف إطلاق النار بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي، وكذا المبادرة المصرية لإعادة إعمار غزة، إلى جانب جهودها المتواصلة في دعم جهود التوصل لتسوية سياسية للأزمة الليبية.

رابط مختصر
2021-06-20 2021-06-20
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة بروباجندا الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

بروباجندا