الأمير تركي الفيصل: إدارة أوباما باركت حكم الإخوان في مصر

بروباجنداآخر تحديث : الجمعة 16 أبريل 2021 - 2:11 صباحًا
الأمير تركي الفيصل: إدارة أوباما باركت حكم الإخوان في مصر

قال الرئيس السابق للاستخبارات العامة السعودية، الأمير تركي الفيصل إن إدارة الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما كانت راضية عن الأحداث التي شهدتها مصر عام 2011، وأن وزيرة الخارجية في ذلك الوقت هيلاري كلينتون دعت لإسقاط الرئيس الأسبق حسني مبارك، ثم انتخاب محمد مرسي للرئاسة.

وأضاف الفيصل في حوار أجرته جريدة القبس الكويتية معه والذي تحدث خلاله عن علاقة إدارة أوباما بالأحداث السياسية التي شهدتها مصر:” إنهم رضوا بالوضع في مصر، ودعوا لإسقاط حسني مبارك وباركوا انتخاب محمد مرسي رئيسًا”.

وأكد الفيصل على أن هناك قبولا أمريكا واسعًا لجماعة الإخوان المسلمين، مستشهدًا بما حدث في مؤتمر “مبادرة كلينتون” الذي كان مدعوًا لحضوره في نيويورك، حيث قال: “حضرت مؤتمر مبادرة كلينتون، التي كان يدعو لها الرئيس بيل كلينتون في نيويورك. كان مرسي ضيف شرف في المؤتمر وأعُطي منصة للحديث من قبل كلينتون، وخاطب التجمع، ثم اجتمع مع المسئولين”.

وتابع: “كان هناك قبول واسع من أمريكا للإخوان المسلمين”.

ولفت إلى أن السعودية قبلت بنتائج الانتخابات في مصر في ذلك الوقت، كما استقبل الملك عبد الله مرسي، ووفد كبير من الإخوان، كما قدمت السعودية حينها لمصر نحو 5 مليارات دولار.

وأضاف الفيصل قائلا: “إن تصرف مرسي اللاحق بشأن إلغاء الدستور ثم تعديله من دون استشارة أحد غيرت نظرة المملكة إلى الإخوان، ثم تحرك نحو 35 مليون مصري ضد نظام مرسي وأسقطوه”.

رابط مختصر
2021-04-16 2021-04-16
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة بروباجندا الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

بروباجندا