أكثر من 80% من اليابانيين يدعمون إلغاء أولمبياد طوكيو

بروباجنداآخر تحديث : الإثنين 17 مايو 2021 - 11:08 صباحًا
أكثر من 80% من اليابانيين يدعمون إلغاء أولمبياد طوكيو

كشف استطلاع للرأي حديث أجرته صحيفة “أساهي شينبون” اليابانية ونُشرت نتائجه اليوم الإثنين أن أكثر من 80% من اليابانيين يرون ضرورة إلغاء أولمبياد طوكيو والألعاب البارالمبية هذا الصيف، وسط استمرار ارتفاع إصابات كورونا وبطء طرح اللقاحات قبل أقل من ثلاثة أشهر من افتتاح الأولمبياد.

وأشارت صحيفة “جابان تايمز” اليابانية، التي نقلت نتائج الاستطلاع على موقعها الإلكتروني، إلى أن أحدث استطلاع للرأي العام في اليابان حول هذه القضية يأتي بعد أن وسعت الحكومة المركزية نطاق حالة الطوارئ المتعلقة بكورونا يوم الجمعة الماضية، حيث تكافح اليابان حاليا موجة رابعة من الإصابات فرضت معها ضغطًا متزايداً على نظام الرعاية الصحية في البلاد.

وأظهر الاستطلاع أن 43% من المشاركين يريدون إلغاء الألعاب، في حين أعرب 40% عن رغبتهم في تأجيلها مرة أخرى، وارتفعت هذه الأرقام من 35% أيدوا الإلغاء في الاستطلاع الذي أجرته الصحيفة قبل شهر، ومن 34% كانوا يرغبون في مزيد من التأخير، بينما أبدى 14% فقط رغبتهم في إقامة الألعاب هذا الصيف كما هو مقرر، انخفاضًا من 28%، وفقًا للاستطلاع الذي شمل 1527 ردًا من 3191 مكالمة هاتفية.

ومن المقرر افتتاح أولمبياد طوكيو في 23 يوليو القادم، مع الأخذ في الاعتبار بأن طوكيو نفسها من بين تسع محافظات يابانية تخضع حاليًا لحالة طوارئ وطنية لمكافحة كوفيد-19، والتي من المقرر أن تستمر حتى 31 مايو الجاري.

وفي حال استمرت المنافسات، قال 59% من المشاركين إنهم لا يريدون متفرجين، مع 33% يؤيدون أعدادًا أقل من المتفرجين، فيما يقول منظمو الأولمبياد إن الإجراءات الصارمة التي تتخذها السلطات من أجل مكافحة الجائحة، بما في ذلك إجراء الاختبارات الطبية المنتظمة للرياضيين وفرض حظر على استقبال المشجعين من الخارج، ستحافظ على سلامة الألعاب.

رابط مختصر
2021-05-17 2021-05-17
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة بروباجندا الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

بروباجندا