11 قتيل بالهجوم الانتحاري قرب نقطة تفتيش في باكستان

قتل 11 شخصا على الاقل وأصيب عشرون آخرون بجروح في انفجار استهدف آلية للشرطة في مدينة كويتا في جنوب غرب باكستان، بحسب ما أفاد مسؤولون الجمعة.

ووقع الانفجار أمام مكاتب قائد شرطة كويتا، عاصمة ولاية بلوشستان الغنية بالمعادن والتي تشهد تمردا انفصاليا واسلاميا.

وقال الطبيب فريد أحمد في أحد المستشفيات المدنية لوكالة فرانس برس “توفي 11 شخصا… وأصيب عشرون على الاقل بجروح”. وكانت حصيلة اولية أفادت عن مقتل خمسة أشخاص.

وأضاف الطبيب إن أربعة رجال شرطة بين القتلى، وثلاثة آخرين في حالة حرجة.

وأكد الطبيب العسكري علي مردان الحصيلة.

وقالت الشرطة أن آليتها استهدفت في الهجوم الذي لم تتضح طبيعته بعد.

وقال المسؤول البارز في الشرطة محمد طارق إن “الانفجار استهدف شاحنة بيك-أب للشرطة أمام مكتب المفتش العام. كما دمرت دراجة نارية في الانفجار”.

وتواجه باكستان تمردا اسلاميا وقوميا في ولاية بلوشستان منذ عام 2004، وقتل مئات الجنود والمتمردين في المعارك.

والولاية المحاذية لايران وافغانستان أكبر الولايات الباكستانية الاربع، لكن سكانها البالغ عددهم سبعة ملايين على الأقل غالبا ما يشكون من عدم حصولهم على حصة عادلة من ثروتها الغازية والمعدنية.

ونجحت جهود كبيرة قامت بها السلطات الباكستانية لاحلال السلام والتنمية، في خفض وتيرة العنف بشكل ملحوظ في السنوات القليلة الماضية. وبينها العمل على مشروع صيني ضخم للبنية تحتية – ممر الصين-باكستان الاقتصادي – الذي يمنح بكين طريقا الى بحر العرب عبر مرفأ غوادر في بلوشستان.

وتعزز بكين استثماراتها في جارتها بجنوب آسيا في إطار خطة كشفت في 2015 ستربط منطقة شينجيانغ بأقصى الغرب الصيني بمرفأ غوادر في بلوشستان بسلسلة من عمليات التحديث في البنية التحتية والطاقة والنقل.

 

شاهد أيضاً

 السيسي يصل إلى قاعدة محمد نجيب العسكرية بالإسكندرية

وصل الرئيس عبد الفتاح السيسي صباح اليوم، إلى قاعدة محمد نجيب العسكرية، في مدينة الحمام …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *