وكالات الإغاثة بالأمم المتحدة تطالب بتدبير 710 ملايين لمواجهة آثار الجفاف في الصومال

بروباجنداآخر تحديث : الإثنين 10 يونيو 2019 - 2:12 مساءً
وكالات الإغاثة بالأمم المتحدة تطالب بتدبير 710 ملايين لمواجهة آثار الجفاف في الصومال

طالبت وكالات الإغاثة التابعة للأمم المتحدة بتدبير 710 ملايين دولار من أجل مواجهة آثار الجفاف وتجنب حدوث أزمة إنسانية كبرى في الصومال، مشيرة إلى أن المبلغ ضروري لانقاذ أرواح 4.5 مليون صومالى في المناطق المنكوبة حتى نهاية شهر ديسمبر القادم.

وأوضحت وكالات الإغاثة – في بيان لها – أنه من المتوقع أن يعانى 2.2 مليون صومالى من نقص الغذاء بحلول شهر يوليو المقبل إذا لم يتم تقديم معونة لهم، وأن هذا العدد يزيد بنسبة تتجاوز 40% عما كان عليه الوضع خلال شهر يناير الماضى، وأن الأمراض الناجمة عن سوء التغذية والجفاف وحالات التشرد تتزايد.

وقال القائم بأعمال منسق الشئون الانسانية بالصومال جورج كونواى “إن الوضع تدهور بسرعة من جراء الجفاف في الصومال، ولكن إذا تم تدبير موارد كافية فإنه سيمكننا العمل بفعالية لتجنب تكرار المجاعة التى حدثت خلال عام 2017”.

وأضاف “سنواصل العمل تحت قيادة السلطات الصومالية لمعالجة أسباب الأزمة، ولكن من الضرورى أن يعمل الجميع بمن فيهم الجهات المانحة والقطاع الخاص والصوماليون في الداخل والخارج، لدعم الجهود الرامية إلى الوقاية من آثار الجفاف”.

وحذرت وكالات الإغاثة من أن قلة الموارد تعرقل قدرة الوكالات على أداء مهامها في قطاعات الصحة والتغذية والمساعدات الغذائية في العديد من المناطق المنكوبة بالجفاف والمراكز التي تستقبل المشردين الجدد.

ولفتت إلى أن آثار موجة الجفاف الحالية تهدد الإنجازات التى تم تحقيقها خلال عام 2018، وأنه من الضرورى دعم الجهود الإنسانية الرامية إلى التخفيف من آثار هذه الموجة التى تهدد بدفع الصومال إلى أزمة إنسانية كبرى.

رابط مختصر
2019-06-10 2019-06-10
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة بروباجندا الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

بروباجندا