وزير المالية القطري: قادرون على الدفاع عن اقتصادها وعملتها

قال وزير المالية القطري علي شريف العمادي في مقابلة مع محطة (سي.إن.بي.سي) بُثت يوم الاثنين إن بإمكان بلاده الدفاع بسهولة عن اقتصادها وعملتها في مواجهة العقوبات التي فرضتها عليها دول عربية أخرى.

وأضاف أن الدول التي فرضت عقوبات ستخسر أموالا أيضا بسبب الأضرار التي ستلحق بقطاع الأعمال في المنطقة.

وقال “كثيرون يعتقدون أننا الوحيدون الذين سنخسر في هذا… إذا خسرنا دولارا سيخسرون هم أيضا دولارا”.

وقطعت السعودية والإمارات والبحرين ومصر العلاقات الدبلوماسية وسبل النقل مع قطر قبل أسبوع، متهمين الدوحة بدعم “الإرهاب”. وتسببت العقوبات في تعطيل تدفقات الواردات ومواد أخرى إلى قطر وتسببت في تقليص الكثير من البنوك الأجنبية نشاطها مع البلاد.

لكن العمادي قال إن قطاع الطاقة واقتصاد أكبر بلد مصدر للغاز الطبيعي المسال في العالم يعملان في الأساس على نحو طبيعي وإنه لا يوجد أثر بالغ على إمدادات الغذاء أو أي سلع أخرى.

وقال لسي.إن.بي.سي إن قطر بإمكانها استيراد سلع من تركيا والشرق الأقصى أو أوروبا وإنها ستتفاعل مع الأزمة عبر تنويع اقتصادها أكثر.

وتعرض الريال القطري لضغوط في السوقين الفورية والآجلة للصرف الأجنبي، لكن العمادي قال إن هذا ليس أمرا مثيرا للقلق وكذلك الانخفاض البالغ عشرة في المئة في سوق الأسهم المحلية.

وقال “ما لدينا من احتياطيات وصناديق استثمار يمثل أكثر من 250 في المئة من الناتج المحلي الإجمالي، لذا لا اعتقد أن هناك أي سبب يجعل الناس قلقين إزاء ما يحدث أو أي مضاربات على الريال القطري”.

وردا على سؤال عما إذا كانت قطر قد تحتاج إلى جمع أموال عبر بيع حصص في شركات غربية كبيرة يملكها صندوق الثروة السيادي، قال العمادي إن هذا ليس مطروحا في الوقت الحالي.

وقال “نحن مرتاحون للغاية إزاء مراكزنا واستثماراتنا والسيولة في أنظمتنا”.

وسجلت أسعار السندات الدولية القطرية انخفاضا حادا لكن في رد على سؤال آخر قال العمادي إنه لا يرى حاجة لتدخل الحكومة في السوق وشراء تلك السندات لدعم الأسعار.

شاهد أيضاً

​خبير مصري في «تسويق الدول» ضيف أحمد فايق الخميس المقبل

يحل الخبير المصري صلاح حسن، أستاذ التسويق في جامعة «جورج واشنطن»، ضيفًا على الإعلامي أحمد …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *