وزير القوى العاملة : تحصيل 3 ملايين جنيه مستحقات للعمالة المصرية بالرياض

بروباجنداآخر تحديث : السبت 31 أكتوبر 2020 - 12:00 مساءً
وزير القوى العاملة : تحصيل 3 ملايين جنيه مستحقات للعمالة المصرية بالرياض

أعلن وزير القوى العاملة محمد سعفان، نجاح مكتب التمثيل العمالي التابع للوزارة بالقنصلية العامة بالرياض بالمملكة العربية السعودية، في تحصيل 826 ألفا و351 ريالا سعوديا أي ما يوازي 3 ملايين و454 ألفا و147 جنيها مصريا تقريبا، مستحقات مالية تم تحصيلها للعاملين الذين تقدموا بشكاوى ضد كفلائهم .

وأوضح المتحدث الرسمي والمستشار الإعلامي لوزارة القوى العاملة هيثم سعد الدين، أن الوزير كلف مكتب التمثيل العمالي بالرياض بمتابعة شكوى العاملين لدى أصحاب الأعمال، وذلك في إطار متابعته على مدار الساعة لأحوال العمالة المصرية في دول العمل، من خلال غرفة العمليات المنشأة بمكاتب التمثيل العمالي للرد على أي استفسارات، وتقديم الدعم والمساعدة لهم في أي وقت، خاصة في تلك الفترة الحرجة بعد انتشار فيروس “كورونا”، لحفظ حقوق العمالة المصرية بدولة العمل، والتي قد تتأثر من بعض الإجراءات التي تتخذها بعض الدول في هذا الخصوص.

وقال إن الوزير تلقي تقريرا عبر مكتب التمثيل العمالي بالرياض عن ما تم إنجازه خلال الفترة من أول يوليو حتى 30 سبتمبر 2020 أشار فيه الملحق العمالي أحمد رجائي رئيس مكتب التمثيل العمالي، والملحق كريم أبو السعود بالرياض، إلى أنه خلال الفترة المشار إليها تم توفير 434 فرصة عمل ، فضلا عن اعتماد عقود وتأشيرات العمل لنحو 500 عامل مصري.

وأضاف أنه تم تسوية 200 شكوى وديا، وإحالة 25 شكوى للقضاء وذلك من إجمالي 225 شكوي عمالية تقدم أصحابها للمكتب، واعتماد 7500 شهادة استمرار في العمل، و350 إفادة بمفردات راتب، والقيام بأعمال تخريج المواطنين من مكتب العمل وإدارة الوافدين، وبلغ إجمالي الزيارات واللقاءات والاستشارات 220 ، منها 212 استشارة عمالية، و3 لقاءات مع التجمعات العمالية ومثلهم زيارات بالجهات الحكومية المعنية .

رابط مختصر
2020-10-31 2020-10-31
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة بروباجندا الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

بروباجندا