وزير الداخلية التونسي: نتابع الوضع بليبيا عن كثب.. وحدودنا مؤمنة

Editor03آخر تحديث : الإثنين 25 مايو 2020 - 10:07 مساءً
وزير الداخلية التونسي: نتابع الوضع بليبيا عن كثب.. وحدودنا مؤمنة

أكد وزير الداخلية التونسي هشام المشيشي، اليوم الاثنين، أن بلاده تتابع باستمرار الوضع في ليبيا، وأن قوات الأمن والجيش الوطنيين في أعلى درجات الأهبة والاستعداد للدفاع عن أرض الوطن.

وأضاف المشيشي إلى أن حدود تونس مؤمنة تماما بفضل أجهزة المراقبة الإلكترونية واليقظة المستمرة، معربا عن أمله في إيجاد حل سياسي شامل في أقرب الآجال للأزمة الليبية حتى ينعم الشعب الشقيق بالسلم والاستقرار.

جاء ذلك خلال فعاليات الذكرى الثانية والستين لمعركة رمادة، التي دارت في مثل هذا اليوم من سنة 1958، واستشهد فيها أكثر من خمسين شهيدا، حيث شهد الوزير احتفالية ولاية تطاوين بتلك الذكرى، بعد تحية العلم على أنغام النشيد الوطني بالنصب التذكاري للشهداء برمادة، وتلاوة فاتحة الكتاب ترحما على أرواحهم، ووضع إكليلا من الزهور على النصب التذكاري، أعقب ذلك جولة تفقدية للمراكز الأمنية.

رابط مختصر
2020-05-25 2020-05-25
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة بروباجندا الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

Editor03