وزير الخارجية يبحث مع نظيره الفرنسى الأوضاع في ليبيا والقضية الفلسطينية

بروباجنداآخر تحديث : الإثنين 24 أغسطس 2020 - 1:39 مساءً
وزير الخارجية يبحث مع نظيره الفرنسى الأوضاع في ليبيا والقضية الفلسطينية

أجرى سامح شكرى، وزير الخارجية، اليوم الأحد، اتصالاً هاتفيًا بوزير خارجية فرنسا جان إيف لودريان، للتباحُث حول عدد من الملفات الإقليمية شملت التطورات الأخيرة على كل من الساحة الليبية والقضية الفلسطينية، وكذلك الأوضاع فى لبنان.

وصرح أحمد حافظ، المُتحدث الرسمى باسم وزارة الخارجية، فى بيان نشرته الوزارة، عبر حسابها على “فيسبوك” اليوم الأحد، أن الوزيرين تشاورا حول آخر تطورات القضية الفلسطينية، وتم التأكيد على ضرورة الحفاظ على مبدأ حل الدولتيّن، فضلاً عن مواصلة دعم المساعى الرامية إلى تحقيق السلام الشامل والعادل للقضية الفلسطينية وفقًا لقرارات الشرعية الدولية بما يضمن تحقيق السلام والاستقرار والأمن فى المنطقة بأكملها.

كما ذكر حافظ، أن الاتصال تناول أيضًا آخر المستجدات فى الملف الليبى، ورحبا بالبيانيّن الصادريّن عن المجلس الرئاسى ومجلس النواب لوقف إطلاق النار والعمليات العسكرية فى جميع الأراضى الليبية، باعتبار ذلك خطوة هامة على طريق تحقيق التسوية السياسية وطموحات الشعب الليبى فى استعادة الاستقرار والأمن وحفظ ثرواته، مع الإسهام فى المواجهة الحازمة للجماعات الإرهابية والتدخلات الخارجية التى تسعى لتأجيج الأوضاع.

وأكد المُتحدث الرسمى، أن الوزيرين تناولا كذلك تطورات الموقف على صعيد الوضع فى لبنان وسُبل المساهمة فى إخراج البلاد من الظرف الراهن بغية تأمين مستقبل لبنان للبنانيين، وأكد الوزير شكرى، دعم مصر لإرادة الشعب اللبنانى الشقيق فضلاً عن المساعدة فى تلبية احتياجاته.

كما تطرق الوزيران إلى أهمية التعاون الوثيق بين مصر وفرنسا للوقوف إلى جانب الشعب اللبنانى فى المرحلة القادمة بجميع السبل الممكنة دفعًا لأولويات لبنان ومصالح شعبه.

رابط مختصر
2020-08-24
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة بروباجندا الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

بروباجندا