وزير الخارجية البريطاني يحذر من الأسبوع الأخير للمفاوضات التجارية قبل “البريكست”

بروباجنداآخر تحديث : الأحد 29 نوفمبر 2020 - 7:45 مساءً
وزير الخارجية البريطاني يحذر من الأسبوع الأخير للمفاوضات التجارية قبل “البريكست”

حذر وزير الخارجية البريطاني دومينيك راب من دخول الاتحاد الأوروبي والمملكة المتحدة “الأسبوع الأخير” من فترة المفاوضات التي وصفها بـ”الجوهرية” المتعلقة بالتجارة بين الطرفين، وذلك بعد انسحاب بلاده من التكتل (البريكست).

ودعا راب – في تصريحات خاصة لشبكة (سكاي نيوز) الناطقة باللغة الإنجليزية اليوم الأحد، الاتحاد الأوروبي إلى قبول ما وصفه بـ”نقطة المبدأ” بشأن مصائد الأسماك، الأمر الذي يعد حتى الآن نقطة شائكة رئيسية في التوصل إلى اتفاق، متوقعًا بأن المحادثات قد تتوصل قريبًا إلى اتفاق.

وقال: “بينما نغادر الفترة الانتقالية، فدولتنا ساحلية مستقلة – فينبغي علينا أن يكون بإمكاننا السيطرة على مياهنا”، معربًا عن اعتراضه حول ما أُعلن بشأن العرض الحالي للاتحاد الأوروبي حول مصائد الأسماك وهو إعادة ما بين 15 و18% من المخزون السمكي الذي تصطاده أساطيل الاتحاد في الوقت الحالي من المياه الإنجليزية..متسائلًا “هل هذا يبدو صحيحًا؟ أن يكون هناك سيطرة بنسبة 18% على الصيد في مياهنا الخاصة، ذلك لا يمكن أن يكون صحيحًا”. وحول إمكانية إنهيار أي اتفاق محتمل على خلفية قضية مصائد الأسماك، قال: “اعتقد إنه من المهم أن يدرك الاتحاد الأوروبي نقطة المبدأ، فإذا أظهروا حسن النية .. اعتقد سيكون هناك اتفاق سيتم إتمامه”.

وأضاف: “أن جائحة كورونا والأزمات الاقتصادية المصاحبة يجب أن تدفعنا نحو منح الاقتصاد دفعة قوية، سواء فيما يتعلق بالجانب البريطاني أو أيضًا بالقارة الأوروبية”.

وحول آخر موعد قد يتم تحديده لإتمام اتفاقية، قال راب: “إن الأهداف تتغير أحيانًا من جانب الاتحاد الأوروبي…أعتقد أننا في الأسبوع الأخير من مفاوضات جوهرية”.

رابط مختصر
2020-11-29 2020-11-29
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة بروباجندا الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

بروباجندا