وزير التجارة يتلقى تقريرا شاملا حول الخطة المستقبلية لهيئة تنمية الصادرات

أعلن المهندس طارق قابيل، وزير التجارة والصناعة، أنه جارٍ حاليا الانتهاء من النسخة التجريبية للبوابة الإلكترونية للصادرات المصرية Expo Egypt تمهيدا لإطلاقها خلال الشهر الجارى.

وقال وزير التجارة والصناعة، إن البوابة ستكون بمثابة منصة إلكترونية تحتوى على دراسات ومعلومات عن الأسواق الخارجية، وسوقا افتراضية لربط المصدرين بالمستوردين، فضلا عن تطوير عدد من المراكز اللوجستية بالأسواق المستهدفة، واستكمال أنشطة مشروع مبادرة التجارة الخضراء (GTI) لخلق علامات تجارية رائدة للمنتجات الزراعية لترويجها بالأسواق الخارجية.

وأشار المهندس طارق قابيل، فى ضوء أحدث تقرير تلقاه حول الخطة المستقبلية لهيئة تنمية الصادرات ومؤشرات الأداء خلال 2017، إلى أن العام الحالى سيشهد تنفيذ مشروع التنمية المستدامة للمصدرين، بالتنسيق مع البرنامج الإنمائى للأمم المتحدة (UNDP)، لخلق جيل جديد من المصدرين وتنمية صادرات المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر للأسواق العالمية، واستضافة المعرض الأول لتنمية التجارة البينية مع أفريقيا فى القاهرة.

وأكد “قابيل” أنه سيتم توسيع نطاق خدمات بناء القدرات التصديرية، لتشمل التوجيه التصديرى Export Coaching والتخطيط التصديرى، وتطوير مجمع جديد لخدمة المصدرين بشكل إقليمى، يهدف لتقديم خدمات الدعم الفنى والتدريب لتأهيل المصدرين، وتطوير برامج تدريبية جديدة فى مجال التجارة الخارجية لخدمة الشركات المصرية ولدعم جهودها فى النفاذ للأسواق الخارجية.

وتابع الوزير طارق قابيل، مؤكدا أن الهيئة لعبت دورا كبيرا خلال العام الماضى 2017 كفاعل رئيسى لمنظومة الصادرات المصرية، أسوة بالخبرات والتجارب العالمية الناجحة، وعملت على تنفيذ الرؤية العامة وتحقيق الأهداف الاستراتيجية لتنمية الصادرات المصرية فى إطار مستهدفات الوزارة.

من جانبها، قالت شيرين الشوربجى، الرئيس التنفيذى لهيئة تنمية الصادرات، إن الهيئة كثفت أنشطتها خلال العام الماضى، من خلال العمل على 3 محاور شملت سياسات تنمية الصادرات والتعاون الدولى وترويج الصادرات وبناء القدرات التصديرية، متابعة: “المحور الأول يشمل تنمية الصادرات والتعاون الدولى، إذ تم رصد كل خطوات وإجراءات التصدير بالتعاون مع برنامج تعزيز التجارة والأسواق المحلية، بهدف تبسيط الإجراءات اللازمة لإتمام العملية التصديرية والتنسيق لتنفيذها مع الجهات المعنية، كما تم العمل على تحسين وتيسير بيئة الأعمال من خلال إعادة تنظيم المجلس التنسيقى للمجالس التصديرية، وإنشاء لجنة لمتابعة وتقييم تنفيذ اتفاقية الميركسور واللجنة الفنية لخدمة المصدرين وتذليل معوقات التصدير، وإنشاء مجلس النقل واللوجستيات والارتقاء بجودة الصادرات الزراعية وإنشاء المجلس التصديرى للطباعة والتغليف والورق وإعادة تشكيل بعض المجالس السلعية”.

وأشارت “الشوربجى”، إلى أن المحور الأول تضمن أيضا إعداد خطط للبرامج والمشروعات الموضوعة تحت المحور الخاص بالتجارة الخارجية باستراتيجية الوزارة، وتم الانتهاء من إعداد المشروعات الخاصة بتنمية صادرات الصناعات الكيماوية، ومواد البناء، والصناعات اليدوية، وإعداد وثيقة مشروع التنمية المستدامة للمصدرين، الهادف لخلق جيل جديد من الشركات المصدرة.

وأوضحت الرئيس التنفيذى لهيئة تنمية الصادرات، أن الهيئة نجحت فى الحصول على استضافة الدورة الأولى للمعرض التجارى للدول الأفريقية، بالتنسيق مع البنك الأفريقى للاستيراد والتصدير AfreximBank خلال 2018، وإطلاق مشروع تدعيم وتقوية الإطار المؤسسى للتجارة والاستثمار بالتعاون مع مركز التجارة الدولى، وتوفير معلومات التجارة البينية ومعلومات الأسواق الخارجية للشركات المصدرة.

وأكدت شيرين الشوربجى، أن المحور الثانى تضمن الترويج للصادرات المصرية، إذ تم الانتهاء من إعداد الضوابط الجديدة والخاصة بالمشاركة فى الأنشطة الترويجية، من معارض وبعثات تجارية، كما الانتهاء من صياغة مقترح لتنظيم أسابيع تجارية للمنتجات المصرية بأفريقيا فى عديد من الدول (كينيا، أوغندا، نيجيريا، ساحل العاج، السنغال، تنزانيا)، لفتح أسواق جديدة للمنتجات المصرية، والتعاون مع كل الجهات للتنسيق لبعض الأنشطة الترويجية، من مشاركة فى معارض وبعثات تجارية (الحاصلات الزارعية للمجر – الكيماوية والدوائية والجلود للأرجنتين والبرازيل – معرض ومؤتمر الصين والدول العربية بالصين) والترويج ونشر الوعى للمشاركة فى عدد من المعارض والبعثات الخارجية، منها: المؤتمر العربى الأفريقى للصناعات الدوائية، ومؤتمر النداء العربى الأفريقى، ومعرض داكار التجارى الدولى”.

وعن المحور الثالث، قالت “الشوربجى” إن يتضمن بناء القدرات التصديرية، إذ تم تنفيذ 115 دورة تدريبية لحوالى 8000 متدرب فى عديد من المجالات التدريبية (الاتفاقيات التجارية ومنظمة التجارة العالمية – النظام الجمركى الموحد – آليات الدفع – خدمات الاستيراد – الإجراءات الرقابية على الواردات) إضافة إلى توقيع بروتوكول تعاون بين هيئة تنمية الصادرات المصرية وجمعية المصدرين المصريين Expolink للتعاون والتنسيق، لبناء قدرات المصدرين المصريين ومساعدتهم على الدخول لمختلف الأسواق التصديرية، والانتهاء من إعداد نموذج قياس الجاهزية التصديرية للشركات والبدء فى تطبيقه على الشركات الصغيرة والمتوسطة والراغبة فى تنمية صادراتها.

شاهد أيضاً

حملات أمنية مكثفة بعدد من المحافظات

أسفرت الحملة الأمنية في المنيا، عن ضبط 15 قطعة سلاح ناري بدون ترخيص، وقضية اتجار …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *