أخبار مصرعاجل

وزير الإنتاج الحربي يزور جناح هيئة الصناعات العسكرية الباكستانية

خلال فاعليات اليوم الثاني من معرض مصر للصناعات الدفاعية والعسكرية “EDEX 2021” والذي يقام بمصر خلال الفترة من ٢٩ نوفمبر حتي ٢ ديسمبر ٢٠٢١ تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية القائد الأعلي للقوات المسلحة، قام المهندس محمد أحمد مرسي وزير الدولة للإنتاج الحربي يرافقه المهندس محمد محمد صلاح الدين مصطفى نائب رئيس مجلس إدارة الهيئة القومية للإنتاج الحربي والعضو المنتدب وعدد من قيادات الوزارة بزيارة جناح هيئة الصناعات العسكرية الباكستانية ولقاء السيد الفريق علي أمير أوان رئيس الهيئة.

في بداية الجولة أكد الوزير “مرسي” علي العلاقات التاريخية الثابتة التي تجمع بين البلدين والتطلع لتطوير التعاون الثنائي مع باكستان في مختلف المجالات فضلا عن الحرص علي تعزيز التنسيق والتشاور مع المعنيين في الموضوعات التصنيعية ذات الاهتمام المشترك

عقب ذلك اصطحب الفريق على أمير أوان رئيس هيئة الصناعات العسكرية الباكستانية وفد وزارة الإنتاج الحربي بجولة تفقدية بجناح الهيئة واستمع الوزير “مرسي” لشرح ممثلي الشركات الباكستانية حول مواصفات هذه المنتجات، كما استعرض وزير الدولة للإنتاج الحربى أبرز المنتجات العسكرية للوزارة من أسلحة ومعدات وذخائر والتي تشارك بها الشركات التابعة للوزارة كما تم مناقشة المجالات التي يمكن التعاون المشترك فيها.

وأضاف رئيس هيئة الصناعات العسكرية الباكستانية أن اهتمام الجانب الباكستاني بالتعاون مع “الإنتاج الحربي” يأتي فى إطار ما تمتلكه شركاتها ووحداتها التابعة من إمكانيات تصنيعية وتكنولوجية وفنية وبشرية وبحثية وبنية تحتية علي أعلي مستوي بالإضافة إلى ما تتمتع به من دقة وسرعة في أداء الأعمال الموكلة إليها واشتراكها في تنفيذ العديد من المشروعات القومية ومشروعات التنمية بمصر والتي تمثل مقومات يمكن الاستفادة منها في تعزيز أوجه التعاون المستقبلية بين الطرفين خاصة في مجال التصنيع العسكري.

في نهاية الجولة أشار المستشار الإعلامى لوزير الدولة للإنتاج الحربي والمتحدث الرسمي للوزارة محمد عيد بكر إلي اتفاق الوزير ” مرسى ” ورئيس هيئة الصناعات الباكستانية علي تبادل الزيارات والوفود الفنية للوقوف على الإمكانيات التكنولوجية والتصنيعية لدى الطرفين وتحديد أوجه التعاون على أرض الواقع لما لمسه من تقارب شديد فى منتجات الجانبين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى