وزير الأوقاف : القول اللين هو رسالة الأنبياء والمرسلين في الدعوة إلى الله

كتب بروباجنداآخر تحديث : الجمعة 19 أكتوبر 2018 - 2:24 مساءً
وزير الأوقاف : القول اللين هو رسالة الأنبياء والمرسلين في الدعوة إلى الله

قال وزير الأوقاف، الدكتور محمد مختار جمعة، اليوم الجمعة، إن رسالة الأنبياء والمرسلين والعلماء والمصلحين هي اتباع الحكمة والموعظة والقول اللين في الدعوة إلى الله.

وأضاف جمعة – في خطبة صلاة الجمعة بمسجد الوادي المقدس بسانت كاترين في إطار فعاليات (ملتقى الأديان السماوية من أجل السلام)، إن اتباع الحكمة والموعظة والقول اللين من أهم الدروس المستفادة من حديث سيدنا موسى عليه السلام إلى الله تعالى في الوادي المقدس حيث نحتفل اليوم بملتقى سانت كاترين بالسلام العالمي ونؤدي الصلاة في ذلك الوادي المقدس.

وأضاف “من هنا من مسجد الوادي المقدس بسانت كاترين، من الوادي المقدس من البقعة المباركة، من أرض سيناء الطيبة حيث نادى رب العزة عز وجل وقد تجلى لنبيه موسى عليه السلام.. بسم الله الرحمن الرحيم..﴿فَلَمَّا أَتَاهَا نُودِيَ يَا مُوسَى إِنِّي أَنَا رَبُّكَ فَاخْلَعْ نَعْلَيْكَ إِنَّكَ بِالْوَادِ الْمُقَدَّسِ طُوًى وَأَنَا اخْتَرْتُكَ فَاسْتَمِعْ لِمَا يُوحَى إِنَّنِي أَنَا اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا أَنَا فَاعْبُدْنِي وَأَقِمِ الصَّلَاةَ لِذِكْرِي إِنَّ السَّاعَةَ آَتِيَةٌ أَكَادُ أُخْفِيهَا لِتُجْزَى كُلُّ نَفْسٍ بِمَا تَسْعَى).

وتابع الدكتور مختار جمعة قائلا: يقول أهل العلم المراد من المعنى هنا أكاد أظهرها وأبينها من شدة بينات علاماتها ووضوحها عظة لمن أتعظ ولمن يتعظ، ثم يقول الله عز وجل لنبيه موسى عليه السلام وأخيه هارون اذهبا إلى فرعون إنه طغى وتكبر وتجاوز الحد ومع ذلك لم يقل الله سبحانه وتعالى بالشدة ولكن واجها طغيانه بالحكة والموعظة الحسنة والقول اللين.

وأوضح وزير الأوقاف، أن المعية نوعان هما معية مراقبة والتي يقول الله سبحانه وتعالى فيها ( وَهُوَ مَعَكُمْ أَيْنَ مَا كُنْتُمْ )، فلو علم الإنسان أن الله عز وجل يراقبه وأنه أقرب إليه من حبل الوريد فلا يمكن للإنسان أن يغش أو يسرق أو يقتل أو يخون لأنه كلما أقدم على عمل علم وأدرك أن الله مطلع عليه فاستحيا من الله حق الحياء، مضيفا أنه إذا حقق الإنسان معية المراقبة كان الجزاء من جنس العمل ويعطيه الله معية بالعون والتأييد والحفظ والفضل في الدنيا والآخرة. واستشهد الدكتور مختار جمعة العديد من الأيات والأحاديث النبوية الشريفة التي تدل على سماحة الإسلام وضرورة الاحترام في التعامل بين البشر ومدى التنوع في الإسلام والإنسانية والبعد عن نشر التطرف والتعصب.

وختم الدكتور محمد مختار جمعة الخطبة بالدعاء لمصر وأهلها بالأمن والأمان وأن يعم السلام والاستقرار مصر وسائر بلاد العالمين.

وأدى صلاة الجمعة وزير الأوقاف الدكتور محمد مختار جمعة ووزير الآثار الدكتور خالد العناني واللواء خالد فودة محافظ جنوب سيناء والدكتور أسامة العبد رئيس اللجنة الدينية بمجلس النواب والأستاذ الدكتور سعيد عمارة رئيس اللجنة العليا للدعوة بمجمع البحوث الإسلامية بمشيخة الأزهر الشريف واللواء محمد خريصة نائب مدير أمن جنوب سيناء وفضيلة الشيخ إسماعيل الراوي وكيل وزارة الأوقاف بجنوب سيناء وفضيلة الشيخ عبدالرحمن شرف الدين نائبا عن رئيس الإدارة المركزية الأزهرية بجنوب سيناء وجموع من أبناء مدينة سانت كاترين.

يشار إلى أن فعاليات ملتقى سانت كاترين للسلام العالمي انطلقت، أمس، تحت شعار “نصلي معا” برعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي، والذي تنظمه محافظة جنوب سيناء بالتعاون مع هيئة اليونسكو وبمشاركة وزارات الأوقاف والثقافة والسياحة والآثار والاستثمار والتعاون الدولي والشباب والرياضة واللجنة الدينية بمجلس النواب.

رابط مختصر
2018-10-19 2018-10-19
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة بروباجندا الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

كتب بروباجندا