وزيرة التخطيط تعتمد 200 مليون جنيه لسيوة و80 مليون للإسكندرية

بروباجنداآخر تحديث : السبت 5 ديسمبر 2020 - 12:01 مساءً
وزيرة التخطيط تعتمد 200 مليون جنيه لسيوة و80 مليون للإسكندرية

وافقت د.هالة السعيد وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية علي اعتمادات مالية لتنفيذ واستكمال عددًا من المشروعات الحيوية والمتعلقة بالبعدين الاجتماعي والبيئي بشكل كبير.

واعتمدت د.هالة السعيد مبلغ 69.674 مليون لتعزيز خطة وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة للعام المالي 2020/2021 جنيه لتنفيذ أعمال التغذية الكهربائية لمحطة التحلية بمطار حباطة، كما وافقت علي دعم وزارة الإسكان بمبلغ 80 مليون جنيه لمشروع “توفير الاحتياجات لمواجهة الأمطار بمحافظة الأسكندرية” بما يمكن شركة الصرف الصحي بمحافظة الأسكندرية من البدء فى طرح الأعمال لتوفير بعض المعدات والسيارات والذي يساهم في حل المشكلة بشكل مؤقت.

وشملت مجموعة الاعتمادات المالية موافقة د.هالة السعيد على دعم وزارة الإسكان كذلك بمبلغ 15 مليون جنيه لتنفيذ مشروع إنشاء خط السيب النهائي لتوسعات محطة المعالجة الثنائية بالحبيل بطاقة 36 ألف م3/يوم)، كنقطة تخلص آمن لمياه الصرف الصحي المعالجة، فضلًا عن موافقة على دعم استثمارات وزارة الموارد المائية والرى بخطة العام الحالى 2020/2021 بمبلغ 200 مليون جنيه للبدء الفورى فى تنفيذ المرحلة الأولى من مشروع تطوير منظومة الآبار والمياه والصرف بواحة سيوة للتغلب على مشكلة الملوحة والصرف الزراعى.

وأكدت هالة السعيد أن المبالغ المعتمده كافة تأتي في إطار حرص الوزارة علي سرعة الاستجابة للمطالب والمشروعات التي تخدم المواطنين في المقام الأول مع تقديم الدعم اللازم لجهات الدولة لمواجهة التحديات، مضيفة أن المبلغ المعتمد لمحافظة الاسكندرية يأتي دعمًا للمحافظة ومنظومة الصرف الصحي بها لمواجهة الأمطار الغزيرة والسيول نتيجة للتغيرات المناخية.

وأوضحت د.هالة السعيد أن الاعتمادات الموجهة لواحة سيوة جاءت في إطار تنفيذ توجيهات القيادة السياسية نحو تطوير منظومة الآبار والمياه والصرف بواحة سيوة ، للتغلب على مشكلة الملوحة والصرف الزراعي، وذلك في إطار استهداف زراعة 5000 فدان.

رابط مختصر
2020-12-05 2020-12-05
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة بروباجندا الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

بروباجندا