وزارة التعليم العالى تنفى إلغاءها لمكتب التنسيق

أكدت وزارة التعليم العالى والبحث العلمى، أنه لا إلغاء لمكتب التنسيق وسوف يستمر العمل به بشكله الحالى لمدة ثلاث سنوات قادمة، موضحة أنه لم تصدر أية تصريحات أو بيانات إعلامية من الوزارة بهذا المعنى.

وأوضحت وزارة التعليم العالى، فى بيان صحفى، اليوم الأربعاء، أن الرؤية الجديدة المقترحة لتطوير نظم القبول بالجامعات والمعاهد العالية الحكومية والخاصة لا تلغى مكتب التنسيق، وإنما تطور أداءه من خلال السماح للطلاب باختيار التخصصات العلمية التى تلائم مهاراتهم وقدراتهم، بالإضافة إلى درجات الطلاب فى شهادة الثانوية العامة بعد تطويرها يتم عقد اختبارات للقدرات على المستوى القومى، ويكون لها نسبة معينة فى المجموع الاعتباري للطالب، وتتم إلكترونيًا بشكل كامل، ودون تدخل من العنصر البشرى، وذلك تحقيقًا للعدالة الاجتماعية وتكافؤ الفرص بين الطلاب.

وأضاف، أن الرؤية المقترحة لن يتم تطبيقها إلا بعد الموافقة عليها من خلال عقد حوار مجتمعي شامل بمشاركة جميع الخبراء والمتخصصين وكافة أطراف العملية التعليمية للوصول إلى صيغة مقبولة تحقق تكافؤ الفرص والعدالة الاجتماعية بين الطلاب.

وأكدت الوزارة، أنه لا مساس بمجانية التعليم العالي، وأنها مصانة بحكم الدستور والقانون، وتسعى الوزارة لإنشاء العديد من الكليات الجديدة بالجامعات الحكومية والخاصة لمواجهة الطلب المتزايد على التعليم العالى فى مصر، حيث يتوقع وصول أعداد الطلاب بالجامعات إلى 4 ملايين طالب عام 2030.

شاهد أيضاً

ارتفاع أسعار النفط الأمريكي في نهاية تعاملات اليوم

ارتفعت أسعار التعاقدات الآجلة للنفط، في نهاية التعاملات الأمريكية، اليوم الثلاثاء، مع ترقب الأسواق صدور …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *