واشنطن بوست: مخاوف من انتشار واسع النطاق للقوات الامريكية بأفغانستان

ذكرت صحيفة واشنطن بوست الامريكية ان قرار الرئيس الامريكي ‏دونالد ترامب منح وزارة الدفاع البنتاجون صلاحية تحديد عدد القوات الامريكية في افغانستان اثار ‏مخاوف من ان بضع آلاف من القوات الاضافية المتوقع نشرها هناك في القريب العاجل قد تكون فقط ‏بداية لتدفق واسع نطاق للقوات الامريكية في هذه الدولة بعد 15 عاما من الحرب.‏

وقالت الصحيفة، في تقرير اوردته على موقعها الالكتروني اليوم الخميس، ان وزير الدفاع الامريكي جيم ‏ماتيس طمأن نواب الكونجرس الليلة الماضية بأن اي تزايد كبير في القوة المنتشرة بأفغانستان لن يحدث، ‏غير ان بعض الخبراء وقادة سابقين في ميدان المعركة حذروا البيت الابيض والكونجرس بضرورة توخي ‏الحذر وعدم منح صلاحية مطلقة للبنتاجون بهذا الشأن.‏

واشارت الى انه بينما امتنع ماتيس عن تقديم تقديرات محددة بأعداد القوات الامريكية التي قد يرسلها الى ‏افغانستان ابلغ النواب بأنه سيقدم استراتيجية خاصة بافغانستان منتصف الشهر المقبل، مضيفا: “اعتقد ان ‏ما يجب النظر اليه الآن هو نوع القدرات التي نقدمها اليهم لأن الافغان اثبتوا انهم سيقاتلون”.‏

ويرى بعض المعارضين ان منح ترامب صلاحية تحديد عدد القوات في افغانستان الى البنتاجون هو ‏وسيلة لتخليه عن مسئولية قرارات تخص اطول حرب خاضتها امريكا واسفرت عن مقتل اكثر من الفي ‏جندي امريكي.‏

وقال الجنرال المتقاعد ديفيد بارنو، الذي قاد جهود الحرب الامريكية في افغانستان لمدة 19 شهرا من عام ‏‏2003، ان زحف القوات الامريكية في افغانستان يشكل مصدر قلق، مشيرا الى ضرورة اجراء مزيد من ‏المناقشات اذا قرر البنتاجون انه يحتاج لبضع آلاف قوات اضافية خلال السنوات القادمة.‏

ويرى بارنو ان هزيمة حركة طالبان هدف غير واقعي، مشككا في حدوث هذا الامر بقوله :”أعلم المنطقة ‏والبيئة هناك والملاجيء التي لديهم ومدى صمودهم. جميعها اشياء لن تكون قابلة للتغيير نظرا لوجود عدد ‏كبير من القوات”.‏

شاهد أيضاً

تحديد جلسة 12 أكتوبر لنظر طعن «دومة» على المؤبد في «أحداث مجلس الوزراء»

حددت محكمة النقض، جلسة 12 أكتوبر المقبل، لنظر طعن الناشط السياسي أحمد دومة على الحكم …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *