“ميني” تطرح أولى سياراتها الكهربائية بمدى 114 ميلا

بروباجنداآخر تحديث : الخميس 11 يوليو 2019 - 6:59 مساءً
“ميني” تطرح أولى سياراتها الكهربائية بمدى 114 ميلا

طورت شركة صناعة السيارات الصغيرة “ميني” أولى سياراتها الكهربائية التي تلائم القيادة على الطرق لمسافات طويلة داخل المدن، وليس للقيام بالرحلات اليومية المتعددة.

وقد أطلقت الشركة البريطانية التابعة لشركة “بي.إم.دبليو” الألمانية سيارتها الكهربائية الجديدة “كوبر إس.إي” التي بدأ تجميعها في مدينة أوكسفورد البريطانية في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، في حين من المتوقع طرحها في السوق الأمريكي أوائل 2020 بحسب موقع “أوتو نيوز” المتخصص في موضوعات السيارات. وفي حين لم تكشف الشركة عن سعر السيارة الكهربائية، فإنه من المتوقع وصوله في أوروبا إلى 32 ألف يورو (35.8 ألف دولار).

تعمل السيارة “كوبر إس.إي” الكهربائية بمحرك طاقته 135 كيلووات بقوة 181 حصانا، وتستطيع الوصول إلى سرعة 62 ميلا في الساعة خلال 7.3 ثانية.

يأتي طرح أول سيارة كهربائية من إنتاج “ميني” بالتزامن مع احتفال الشركة البريطانية بالذكرى الستين لتأسيسها، وفي الوقت الذي تواجه فيه الشركة أزمة وجود مع تحول العملاء وبخاصة في الولايات المتحدة عن السيارات الصغيرة، نحو السيارات الكبيرة.

وقال “سام فيوراني” نائب رئيس شركة “أوتو فوركاست سيليوشنز” للخدمات الاستشارية، إن شركة “ميني” تحتاج إلى إيجاد مسار جديد لمواجهة التحولات في سوق السيارات، وبالتالي فإن “تحول ميني إلى سيارة كهربائية عالية الأداء يمكن أن يكون اتجاها جديدا تحتاج إليه ميني من أجل المستقبل”.

وتعمل السيارة “كوبر إس.إي” الكهربائية ببطارية بقدرة 32.6 كيلووات/ساعة، ويصل مداها إلى نحو 114 ميلا قبل الحاجة إلى إعادة الشحن وفقا لتقديرات إدارة الحماية البيئية الأمريكية. ويُعَد هذا المدى محدودا مقارنة بالسيارات الكهربائية الموجودة في السوق بالفعل والتي يزيد مداها على 200 ميل.

كلمات دليلية
رابط مختصر
2019-07-11 2019-07-11
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة بروباجندا الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

بروباجندا