مواقع التواصل الاجتماعي تواجه عقوبات بسبب السماح بنشر مشاركات تحرض على الكراهية

تواجه مواقع التواصل الاجتماعي الشهيرة في العالم مثل “فيسبوك” و”تويتر” و”يوتيوب” احتمال التعرض لغرامات كبيرة بسبب فشلها في حذف مشاركات متطرفة وإرهابية، وفقا لاقتراح جديد أقرته رئيسة وزراء بريطانيا “تريزا ماي” والرئيس الفرنسي “إيمانويل ماكرون”.

وقالت “ماي” إنها و”ماكرون” مصران على ألا تستخدم شبكة الإنترنت كفضاء آمن للإرهابيين والمجرمين.

وقالت رئيسة وزراء بريطانيا قبل التوجه إلى باريس اليوم إن “مكافحة الإرهاب والتعاون بين أجهزة المخابرات البريطانية والفرنسية قوي بالفعل، لكن الرئيس ماكرون وأنا متفقان على ضرورة بذل المزيد من الجهد لمواجهة خطر الإرهاب عبر الإنترنت”.

وأضافت “أستطيع أن أعلن اليوم أن بريطانيا وفرنسا ستعملان معا من أجل تشجيع الشركات على بذل المزيد من الجهد وتحمل مسؤوليتها الاجتماعية لتكثيف جهودها لحذف المحتوى الضار من شبكاتها بما في ذلك بحث احتمال وضع مسؤولية قانونية على الشركات التكنولوجيا إذا ما فشلت في حذف المحتوى غير المقبول”.

شاهد أيضاً

قطاع الأمن الوطنى: مصرع 6 ارهابيين خلال مداهمة وكرهم بالعريش

تمكن قطاع الأمن الوطنى من رصد وتتبع تحركات مجموعة من العناصر الإرهابية الضالعة فى التنفيذ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *