ممثل إثيوبيا بمجلس الأمن: الوصول لاتفاق السد «سهل».. وملتزمون بحق الدول بالنيل

Editor03آخر تحديث : الإثنين 29 يونيو 2020 - 11:26 مساءً
ممثل إثيوبيا بمجلس الأمن: الوصول لاتفاق السد «سهل».. وملتزمون بحق الدول بالنيل

قال ممثل أثيوبيا بمجلس الأمن إن الوصول إلى اتفاق متعلق باتفاق سد النهضة “أمر سهل”، حسب رأيه، لافتًا إلى أن الاتحاد الإفريقي لدية الإرادة والخبرة للتوصل إلى اتفاق بشأن السد.

وتابع الممثل خلال كلمته أمام مجلس الأمن، أن “النيل هو مصدر الحياة للدول الثلاثة مصر والسودان وإثيوبيا”، مشيرًا إلى أن “الحكومة الإثيوبية عليها واجب وطني بالدفاع عن حقوق شعبها في تحقيق الرفاهية والتنمية”.

وشدد ممثل إثيوبيا على ضرورة خوض مباحثات عادلة بين الأطراف الثلاثة المعنية بأزمة سد النهضة، وأن الحكومة مولت بشكل كبير سد النهضة من أجل الحفاظ على مصلحة شعبها.

واختتم ممثل اثيوبيا كلمته بالقول “دول حوض النيل تتمتع بعلاقات إنسانية بين شعوبها، وعمليات التنمية كانت تحدث ومياه النيل كانت تسير بعدالة بين الجميع، ويجب استمرار التعاون للوصول إلى اتفاق عادل بين الدول”.

وانطلقت منذ قليل جلسة مجلس الأمن المفتوحة التي دعت إليها مصر لمناقشة تطورات سد النهضة بحضور ممثلي مصر، والسودان وإثيوبيا.

وكانت مصر قد قامت بإحالة ملف سد النهضة إلى مجلس الأمن الجمعة 2 يونيو الماضي، ودعت المجلس في بيان إلى التدخل من أجل تأكيد أهمية مواصلة الدول الثلاث مصر وإثيوبيا والسودان التفاوض بحسن نية تنفيذًا لالتزاماتها وفق قواعد القانون الدولي من أجل التوصل إلى حل عادل ومتوازن لقضية سد النهضة الإثيوبي.

وشددت مصر في بيانها على عدم اتخاذ أية إجراءات أحادية قد يكون من شأنها التأثير على فرص التوصل إلى اتفاق. كما أعربت السودان عن قلقها من اتخاذ أي إجراءات أحادية تجاه السد في رسالة مماثلة تقدمت بها إلى مجلس الأمن 25 يونيو الماضي.

رابط مختصر
2020-06-29 2020-06-29
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة بروباجندا الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

Editor03