مقتل 3 فى معسكر بميانمار يشتبه بأنه لمتمردين من الروهينجا

ذكرت صحيفة جلوبال نيو لايت أوف ميانمار، اليوم الخميس، أن قوات الأمن فى ميانمار قتلت ثلاثة أشخاص أثناء عملية إزالة معسكر يشتبه بأن متمردين ينتمون لأقلية الروهينجا المسلمة يستخدمونه فى التدريب فى جبال ولاية راخين بشمال غرب البلاد.

وأشارت الصحيفة إلى أن السلطات نفذت “عملية تمشيط للمنطقة” فى اليومين الماضيين وكشفت عن نفق وأسلحة محلية الصنع وأكواخ وحصص غذائية وأوان وغيرها مما يستخدمه المتشددون فى التدريب.

ويعيش أكثر من مليون نسمة من مسلمى الروهينجا فى ظروف أشبه بالفصل العنصرى فى ولاية راخين حيث يعتبرهم السكان من الغالبية البوذية وافدين من بنجلادش المجاورة وليسوا من السكان الأصليين.

وهاجم المتمردون مواقع لحرس الحدود فى أكتوبر الماضى مما دفع السلطات لشن عملية عسكرية أسفرت عن مقتل المئات وحرق أكثر من ألف منزل وأرغمت نحو 75 ألف شخص على الفرار إلى بنجلادش.

وأظهرت الصور التى نشرتها الصحيفة على صفحتها الأولى المضبوطات التى عثرت عليها القوات فى الموقع بمنطقة مايو الجبلية النائية وتشمل 20 قناع تزلج وكميات من البارود وبنادق خشبية طويلة يعتقد أنها كانت تستخدم فى التدريب.

كانت رويترز ذكرت فى تقرير لها فى مارس آذار أن مجموعة صغيرة من قادة الروهينجا جندوا بضع مئات من الشباب قبيل العملية العسكرية فى أكتوبر تشرين الأول وعلموهم الفنون القتالية ودربوهم بالاستعانة ببنادق خشبية.

وأشارت الصحيفة إلى أن قوات الأمن قتلت “دفاعا عن النفس” رجلا هاجمها فى النفق البالغ طوله 24.4 متر بمنجل يوم الثلاثاء فى حين قتلت رجلين أمس الأربعاء.

شاهد أيضاً

الرئيس السوداني يدعو العالم الإسلامي إلى التعاون وتناسي الخلافات

دعا الرئيس السوداني، عمر البشير، الدول الإسلامية إلى التعاون وتناسي الخلافات وتحمل مسئولياتهم . وقال …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *