مفتى الجمهورية : أعمال الارهابيين تستند لمفاهيم مغلوطة للنص الشرعي

أكد الدكتور شوقى علام، مفتى الجمهورية، إن الأعمال والمواقف التي تتخذها المجموعات الإرهابية من قتل وتفجير وتهجير تستند إلى مفاهيم مغلوطة بسبب الخلل الظاهر والبيّن في التعامل مع النصوص الشرعية.

وأضاف علام- في حديث تلفزيوني – أن هذه الأعمال لا تستند إلى شرعية، لأن الشرعية تترتب على الفهم الصحيح للنص الشرعي وللقواعد التي صار عليها العلماء قديمًا، وصارت منهجًا وأصلًا، فأى تفكير أو استنباط لابد أن يُقاس بمدى موافقته لهذه القواعد العلمية، وهذا أمر منعدم عند هؤلاء الإرهابيين.

أوضح مفتى الجمهورية، أن المجموعات الإرهابية أخطأت وأخلّت بقواعد الفهم الصحيح فيما يتعلق بالقرآن الكريم وسنة رسوله (صلى الله عليه وسلم)، والمقاصد الشرعية والسيرة النبوية، فأخذوا منها بعض المواقف وفهموها فهمًا مغلوطًا ورتبوا عليها نتائج كارثية.

لفت المفتى إلى أن هؤلاء الإرهابيين فهموا بعض آيات القرآن الكريم فهمًا خاطئًا ونزعوها من سياقها ولم يعولوا في الحقيقة على الظروف التي قيلت فيها، ولا حتى ما جاء بعدها، ولا ما قبلها، ولا مسلك سيدنا رسول الله (صلى الله عليه وسلم)، وهذه أمور ضرورية في فهم النص الشرعي.

وأشار علام إلى أول نماذج الفهم الخاطئ لنصوص السنة، وهو حديث “أُمِرْتُ أَنْ أُقَاتِلَ النَّاسَ حَتَّى يَقُولُوا لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ……”.

قال المفتى إن الحديث ثابت، ولكن نريد أن نفهم هذا الحديث في ضوء الألفاظ الواردة فيه أولًا، ثم في ضوء السياق العام لمسلك سيدنا رسول الله (صلى الله عليه وسلم)، وفى التطبيق لهذا الحديث.

وتوقف عند ثلاثة ألفاظ في هذا الحديث الشريف وهى “أُمِرْتُ”، “أُقَاتِلَ”، “النَّاسَ”، فعن أول لفظ وهو “أُمِرْتُ” قال: “يقصد النبي (صلى الله عليه وسلم) أنه المخاطب، ولم يأتِ بلفظ أُمرنا، أو أمرتكم حتى لا ينسحب الأمر على الأفراد أو الأمة”، وكأن النبي (صلى الله عليه وسلم) يقعّد قاعدة وهى أن أمر الحرب، وهو شأن من شئون الدولة بلا ريب، ليس بيد أحد، وإنما بيد الإمام، أو الخليفة، أو بيد الدولة في معناها المعاصر.

وأضاف: “وإذا كان الأمر بسيطًا في الزمن الماضى في وقته “صلى الله عليه وسلم”، الذى كان يحتاج إلى استشارات موجزة وقليلة، فالأمر الآن يحتاج إلى أجهزة كثيرة يمكن أن تعاون الدولة في اتّخاذ القرار، وهو أمر مفقود عن الآحاد، ومن ثم لزم أن يكون بيد الدولة وحدها، وهو أمر واضح في مسيرة الفقه الإسلامي والمسيرة الاجتهادية على مر الزمان؛ فقد اتفق الفقهاء على أن الجهاد لا يكون إلا تحت راية”.

 

شاهد أيضاً

مدير أمن قنا: ضبط أحد المتهمين الهاربين من سجن قسم شرطة الوقف

أكد مدير أمن قنا اللواء علاء محمود العياط، أن الأجهزة الأمنية نجحت في ضبط أحد …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *