مصطبة ” الفيس بوك”| بقلم شنوده فيكتور فهمى

نعم انها المصطبه في شكلها الجديد التى يجلس عليها المستخدم للتطبيق الاشهر والاكثر رواجا ً فى عالم الشبكة العنكبوتية انه تطبيق الفيس بوك

ومن الطبيعى والمنطقى ايضا ً ان يكون الاستخدام العقلانى له هو التعارف والتواصل والاطلاع ولكنه تحول وبقدرة قادر فى ليلة وضحاها  الى عالم افتراضى ومرجعيه دائمه للانقياض والانسياق والفتى فى شتى مناحى الحياه فلو اردت مثلا ً نشر اشاعه معينه او هجوم او معلومات مغلوطه فما عليك الا بتلك الواجهه المجانيه للنشر عبر اخطبوط الانترنت

وبدايه لا ننكر طبعا ً ان الاستخدمات العديده الايجابيه لوسائل التواصل لها قدر من الإفاده للفرد والمجتمع ولكن رويدا رويدا اصبح الاثر السلبى لتلك التطبيقات هو الاكثر انتشارا ً ورواجا ً وبالاخص عندما تستخدم تلك الوسائل فيما يعرف بحروب الجيل الرابع وما استُحدث عليها من مستجدات

فما من قضيه ما او شأن عام الا وكان لهواه الفتى ونشر الاشاعات وتخريب المجتمع دورا فيه من خلال صفحات وهميه او حسابات لاشخاص لا وجود لهم

اصدقائى اما ان الاوان لندرك ان كثيرا ً ما نُخدع ويتم التلاعب بالبعض منا من خلال الفيسبوك ورفاقه ومن وسائل التواصل فتنتشر الاشاعات وربما يتسبب في مشاكل كارثيه ما بين فتي وصراعات خلقت من اوهام لتخريب بلادنا

وليس من حل امامنا سوى قليل من التعقل والتروى والتأكد من صدق المعلومه وعدم النشر الا من مواقع او صفحات رسميه موثوق منها بدرجه كبيرة ويستحسن ان يكون لها سابق مصداقيه وامانه فى النشر والتوعيه

فما يحُاك لنا اكبر بكثيرمن تخيل بعضنا فالحرب اشد ضراوه عبر الانترنت لهدم العقول وتخريب الاوطان اللهم احمي بلادنا من كل سوء واحفظ رئيسنا و جيشنا وشرطتنا وتحيا مصر .. تحيا مصر .. تحيا مصر

شاهد أيضاً

أتمني منك 2018 | بقلم د. جيهان عفت

منذ أيام قليله ودعنا عام 2017 م بحلوه و مره، بإيجابياتة و سلبياته، بأفراحه و …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *