مصر تعترض على الإستنتاجات المعروضة أمام لجنة تطبيق المعايير بمؤتمر العمل الدولي

كتب بروباجنداآخر تحديث : الجمعة 16 يونيو 2017 - 1:14 صباحًا
مصر تعترض على الإستنتاجات المعروضة أمام لجنة تطبيق المعايير بمؤتمر العمل الدولي

إعترضت مصر مساء اليوم الخميس ، على الإستنتاجات التي عرضت على لجنة تطبيق المعايير بمؤتمر العمل الدولي نظراً لأنها لم تعكس طبيعة المناقشات التي جرت في اليوم السابق باللجنة حول مدى إلتزام مصر بأحكام الإتفاقية رقم 87 المعنية بحرية تكوين النقابات.

وأكد محمد سعفان وزير القوى العاملة ورئيس وفد مصر أمام المؤتمر، أن مصر لا يمكنها قبول أكاذيب أوالحيد عن الحقيقة ، مشيراً إلى أنه لا يوجد توافق آراء داخل اللجنة يسمح بإعتماد هذه الإستنتاجات ، كما لم تشارك الحكومات في بلورتها وصياغتها وعليه فإما أن يعاد النظر فيها أو يجرى التصويت عليها إلا أن رئيس اللجنة حاول الدفع نحو إعتماد الإستخلاصات بأي شكل فطلبت مصر الإستعانة بالمستشار القانوني للمنظمة ليقدم رؤيته في كيفية إعتماد وثيقة لا يوجد توافق آراء حولها.

ومن جانبه أعرب محمد وهب الله الأمين العام لاتحاد نقابات عمال مصر ووكيل لجنة القوى العاملة بمجلس النواب خلال الجلسة عن أسفه ورفضه لما حوته هذه الإستنتاجات من توصيات تجافي الواقع.

وكانت مصر قد أدرجت على قائمة الحالات الفردية التي تنظر فيها اللجنة مع 24 دولة أخرى منها بريطانيا وبولندا والجزائر حيث إستعرض الوزير الخطوات العديدة التي قامت بها الحكومة مع الشركاء المجتمعيين من عمّال وأصحاب أعمال من أجل التوافق على قانون جديد للعمل ولتنظيم العمل النقابي بما يتوافق مع أحكام الإتفاقية 87 التي ظلت مصر لعقود خارج نطاق الإلتزام الكامل بها إلا أن فريق العمال المشارك بالمؤتمر والمحسوب على الإتحاد الدولي للنقابات المستقلة في بلجيكا سعى إلى تقديم إنتقادات إلى مصر لا يتعلق معظمها بمنظمة العمل الدولية ولا يراعي التطورات العديدة التي حدثت في الآونة الأخيرة بما يعكس حجم التسييس الكبير في الأمر .

رابط مختصر
2017-06-16
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة بروباجندا الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

كتب بروباجندا