مصر تشارك في اجتماعات التنسيق لبرنامج الإنسان والمحيط الحيوي باليونسكو

شاركت مصر في اجتماعات الدورة التاسعة والعشرين للمجلس الدولي لتنسيق برنامج الانسان والمحيط الحيوي والمعروف “بمجلس ماب” والتي انعقدت بمقر منظمة اليونسكو بباريس خلال الفترة من 12 الى 15 يونيو الجاري.

ومن بين المسؤوليات التي تقع على عاتق المجلس التوجيه والإشراف على برنامج الإنسان والمحيط الحيوي واستعراض التطور المحرز في تنفيذ البرنامج، وتوصية الدول بمشاريع البحوث بالإضافة إلى تقديم اقتراحات حول تنظيم التعاون على الصعيد الإقليمي والدولي، وتحديد الأولويات في إطار المشاريع من جهة وأنشطة البرنامج المذكور من جهة أخرى.

وقالت د.بشرى سالم ممثلة وفد مصر في الاجتماع ومقرر اللجنة الوطنية المصرية لبرنامج الانسان والمحيط الحيوي في تصريح لوكالة أنباء الشرق الاوسط اليوم إن مصر من أوائل الدول العربية الني بدأت مع هذا البرنامج وانشأت في الثمانينيّات محميتين للمحيط الحيوي على مستوى مصر في “العميد” بالساحل الشمالي ووادي العلاقي بجنوب مصر.

وأكدت أهمية ادراج محميات المَحيط الحيوي على الشبكة الدولية حيث يفتح ذلك المجال لاقامة مشروعات دولية وعلاقات مع الدول الاخرى من خلال المنظمات كاليونسكو وغيرها.

وأضافت ممثلة الوفد المصري-الذي يشارك في اجتماعات هذا العام كمراقب- ان هذا النوع من المحميات يساهم في جذب السياحة وان مصر بصدد انشاء محمية جديدة من هذا النوع عند البحر الأحمر لتنشيط السياحة البيئية.

وأشارت الى أن الهيئات المهتمة بالتنوع البيولوجي ستتوجه الى محميات مثل العميد ووادي العلاقي ، في حين ستتوجه الهيئات المهتمة بالسياحة الى وادي الجمال وسانت كاترين في البحر الأحمر، وبالتالي سيساهم ذلك في ازدهار وجه مصر ويعود بالفائدة على الاقتصاد والأنشطة البييئة وكذلك على وضع مصر كدولة نشيطة في المنظمات والاتفاقات الدولية.

جدير بالذكر ان المجلس الدولي لتنسيق برنامج الانسان والمحيط الحيوي يتألف من 34 دولة عضوًا باليونسكو يعيّنها المؤتمر العام مع مراعاة ضرورة تأمين توزيع جغرافي عادل وتناوب ملائم في العضوية ، بالإضافة إلى اتسام هذه الدول بالطابع التمثيلي فيما يتعلق بمجال البيئة في كل قارة وأهميّة مساهمتهم العلميّة في البرنامج الدولي للإنسان والمحيط الحيوي.

شاهد أيضاً

6 حوادث طعن ودهس إرهابية في سنتين بأوروبا

شهدت بعض المدن الأوربية بمختلف البلدان خلال السنتين الأخيرتين، منذ 2015 وحتى اليوم، أحداث دهس …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *