مدد يا سيدى على| بقلم عبد الرحمن الصياد

بروباجنداآخر تحديث : الأربعاء 8 مايو 2019 - 6:51 مساءً
مدد يا سيدى على| بقلم عبد الرحمن الصياد

(مدد يا سيدي على).. هكذا بصوت تسمع فيه الحب صاح أحدهم في مقام الإمام (على زين العابدين) قائلا : (مدد يا سيدي علي زين العابدين يللي كرمك زين .. يا مبسوط اليدين يا ابن سيدنا الحسين)، خطفني هذا الرجل بصوته وأدائه نظرت إليه وبداخلي أن أعطيه ما فيه القسمة وقبل ان تصل إليه يدي التفت إلىّ ضاحكا ضحكة تشعرك بأنه يعرفك من زمان وأمسك يدي المقبوضة علي الحسنة قائلا:(شكرا يا ابن الحلال مستورة ، حضرته مش مخليني عاوز حاجة .

لم أستغرب فمن المعتاد وجود الدراويش والمجاذيب في مقامات الأولياء فألححت عليه وإذا به يشكرني باسمي، نظرت له وبداخلي سؤال فاجأني بالإجابه عنه: أيوه أعرف اسمك وأعرف كل الـلي يأذن به ربنا وقالي هعرفك سر هنا في المقام لأنك بتحب تزور تعالي معايا هنا الناحية التانية بص كده شايف،

أنا :أه شايف

هو : شايف إيه

أنا : شايف المقام من الداخل

هو : لا اقرأ الفاتحة لمولانا وقول ( اللهم صلي علي سيدنا محمد الذي تنحل به العقد وتنفرج به الكرب وتقضي به الحوائج وتنال به الرغائب وحسن الخواتيم ويستسقي الغمام بوجهه الكريم وإله الطاهرين حق قدره ومقداره العظيم واكشف لي عن كل سر مكتوم يا حي يا قيوم برحمتك يا أرحم الراحمين وقول زي ماسمعتني بقول بره .

وقلت في سرك إيه الراجل الغريب ده .. فنظرت له قائلا : حتي دي كمان عرفتها . راح قالي اسمع الكلام عشان ميصحش نكلم بعض قدام حضرته ولا ننشغل غير بذكر ربنا .. عملت اللى طلبه وإذ فجأة قطع التيار وانطفات الإضاءة ورأيت نورا علي المقام لثانية منقوشا باسم (محمد) وعاد التيار وإذ بالرجل يقول لي : اللى أنت شفته ده هو طريقك وعليك إنك تلتزم ..

أنا : هو أنت برده شوفت معايا

هو: لا دى كانت رسالة لك لكن انا عرفت

أنا : عرفت إيه حضرتك وازاي

هو : تعالي نقعد خارج المقام استأذن واقرأ الفاتحة وتعالي .

عملت زي ما قال وخرجت التفت أبحث عنه وأسأل نفسي هو في إيه ما أنا باجي وبزور وبحب أهل البيت وعارف إن حقهم واجب وأقرأ عنهم وفضل زيارتهم .. ليه انا ماشفتش كده أو حصل لي قبل كده .. يا ترى ما سر هذا الرجل. وفجأة رأيته أمامي قائلا : أنا فرحان إني شوفتك وطلع نوته وكتب لي الصلاة التى قالها لي كي أرددها وأحفظها وبيقولي اللىانت شفته هو طوق النجاه لأن أهل البيت مثل سفينة نوح من ركبها نجا فلازم إنك تصلي علي سيدنا محمد وعلى آله كثيرا لأن ده تفسير اللى انت شفته ..

انا : هو حضرتك اسمك ايه

هو: اللي اسمه والى انه بيشتغل موظف في البريد وأنه للأسف معندوش تليفون عشان مش بيحبه وانه هياخد رقمي ويكلمني _ وقالي كلمه غريبة جدا _ الخطوة بأمر الله ولا تشكرني ولا انا نقصني حاجه بس ادعيلي

أنا : ممكن أسالك سؤالا

هو : سؤال واحد بس

أنا : هو حضرتك بتعرف ازاي .. أنت مين

هو ضاحكا وعيناه تلمع : أنا واحد بيحب واللى بيحب قلبه مابيصديش يا ابن الحلال بيشوف بقلبه زي ما انت سمعتني بقلبك خليك عارف الناس موتي وأهل الحب أحياء تعامل مع أسيادنا أهل البيت بالحب بس مش أكتر .. هتشوف خيرات الله

أنا : معلش حاجة كمان لما أحب أشوفك وأتكلم معاك مواعيدك إيه بتيجي إمتي ؟

هو : أنا لا أغادر أنا رحال مرتحل في رحابهم

انا : ممكن أكتب الحكاية دي

هو : اكتب بس بلاش تقول اسمي ممكن ؟

أنا : حاضر يا عمي ..

ثم التفت لي قائلا : عمي دي صوت قلبك اوعي توقف قلبك ودائما واظب على اللى قلته لك عليه مع قراءة القرآن الكريم والصلاة ولا تمل من الدعاء وعليك بحسن الخلق أقربكم مني مجلسا أحسنكم خلقا

هو : عايز تقول ايه اسأل

أنا : كلي ذنوب

هو ضاحكا بصوت عال: أنا مستغرب جدا _وإذ به يقول _ طمنيني كنت أعرف واحد كنت أطلق عليه بيني وبين نفسي لقب جبل الذنوب عارف ده بقى إيه

انا : بقى إيه

هو : بقى بيتقال له ياعمي

شعرت بالدهشة الشديدة وإذ بالرجل يسلم علي وأنا أحضنه وقلت له : شكرا .. ثم قال لي حاجة غريب جدا جدا : قول يارب اكفني شر الحسد وأهله والسحر وأهله والحقد وأهله واكفني شر كل ذي شر واكفني ضر كل زي ضر وشر من حولي وارزقني بحولك وقتك والحمد الله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله أجمعين . ودمعت عيناي قائلا : في أمان الله يا ابن الحلال ياعمي والمصحف انت اللي ابن كل الحلال وهذه صيحتك علها تجمعني بك مجددا (مدد يا سيدنا علي زين العابدين يالي كرمك زين يا مبسوط اليدين يا ابن سيدنا الحسين).

**************

(الإمام علي زين العابدين) هو الإمام الرابع من اهل البيت من اذهب (الله) عنهم الرجس وطهرهم تطهيرا .. جده الإمام علي بن ابي طالب أمير المؤمنين وأول من أسلم به وكان منه بمنزلة هارون من موسي وجدته السيدة ( فاطمة) الزهراء بنت رسول الله وأبوه (الإمام الحسين) سيد الشهداء

رابط مختصر
2019-05-08
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة بروباجندا الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

بروباجندا